السياسة

الائتلاف الوطني يعقد اجتماعاً مع وفد من الاتحاد الأوروبي ويقدم جملة مطالب له1 دقيقة للقراءة

الائتلاف الوطني الثورة السورية المعارضة السورية
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

عقد كل من رئيس الائتلاف الوطني الدكتور نصر الحريري ونائب الرئيس ربا حبوش، ومنسق دائرة العلاقات الخارجية عبد الأحد اسطيفو، اجتماعاً مع فريق الاتحاد الأوروبي الخاص بسوريا، لبحث وضع الملف السوري في ظل الأوضاع الإقليمية والدولية.

وقال الائتلاف في بيان إن الحريري تحدث عن ضرورة وضع حد لمماطلة النظام وداعميه فيما يخص عمل اللجنة الدستورية السورية، وأشار إلى أنه لم يتم تحديد موعد للجولة السادسة بعد، إضافة إلى عدم الحصول على أي نتائج أو تقدم في مناقشة المضامين الدستورية.

وأكد الحريري على رفض الائتلاف الوطني لوجود جميع الميليشيات والتنظيمات الإرهابية في شرق سوريا وغربها، وشدد على ضرورة تطهير الأراضي السورية من المقاتلين الأجانب.

وشدد على أن فتح المعابر أمام المساعدات الإنسانية، هي قضية إنسانية تتعلق بحياة أربعة ملايين نسمة في الشمال السوري، داعياً إلى إيجاد حل بديل من قبل المجتمع الدولي لمواجهة الفيتو الروسي.

من جانبه، أكد الوفد الأوروبي المؤلف من نائب المدير التنفيذي لملف الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كارل هاليرغارد، ومبعوث الاتحاد الأوروبي إلى سوريا جيل بيرتراند، ورئيسة القسم السياسي لبعثة الاتحاد الأوروبي لسوريا آنا بورلاند، أن الهجوم الذي استهدف مدينة عفرين هو هجوم إرهابي بكل المقاييس، ولا بد من وضع حد لهذه الهجمات بحق المدنيين.

وشدد الوفد الأوروبي على أهمية ملف فتح المعابر الإنسانية، مشيراً إلى سعي الاتحاد الأوروبي للتعاون مع الأطراف المعنية بما فيها تركيا ومكتب الأمم المتحدة في أنقرة وغازي عنتاب، لحماية ملف المعابر من التأثيرات السياسية على اعتباره ملف إنساني.

يذكر أن آلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود تنتهي في العاشر من شهر تموز القادم، وسط تحركات دولية تقودها تركيا والولايات المتحدة الأمريكية لمنع روسيا من استخدام الفيتو ضد قرار تمديد التفويض.

اترك تعليقاً