السياسة

معهد إسرائيلي ينتقد سياسات بلاده حول سوريا1 دقيقة للقراءة

الجولان اسرائيل
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أكد معهد دراسات إسرائيلي في تقرير له، أن على حكومة بلاده تغيير سياساتها تجاه سوريا.

وانتقد معهد الدراسات الأمنية الوطنية الإسرائيلي، إصرار العناصر السياسية والعسكرية في إسرائيل على التمسك بفكرة أن “الأسد” الذي فتح الباب لإيران و”حزب الله” في سوريا أفضل من أي خيار آخر في البلاد.

وقال في تقريره “يجب على الحكومة الإسرائيلية، الانتقال من الجلوس على السياج، إلى زيادة المشاركة في ثلاث مناطق استراتيجية ذات أهمية حاسمة لتل أبيب، هي: جنوبي سوريا، وشمال شرقي سوريا (الحدود مع العراق)، والحدود السورية اللبنانية”.

واعتبر المعهد أن سوريا كما كانت في 1963-2011 لم تعد موجودة بعد عقد من “الحرب الأهلية”.

وأضاف أن هذا الواقع يجعل شعار “الحفاظ على وحدة وسلامة الدولة السورية”، الذي ردده مسؤولو النظام وبعض الدول الغربية، بلا معنى على الإطلاق”.

ورأى المعهد أن سوريا ستبقى في المستقبل المنظور مسرحاً منقسماً وممزَّق الأوصال، مؤكّداً: “طالما يسيطر الأسد على سوريا، فلا يبدو أن هناك احتمالاً وقابلية للاستقرار أو التعافي”.

وسبق أن أكدت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، أن نظام الأسد يرغب في التطبيع مع سلطات بلادها برعاية روسية.

وقالت في تقرير لها، الخميس الفائت، إن اتصالات سرية تجري طوال الوقت، بين نظام الأسد من جهة والاحتلال الإسرائيلي من جهة أخرى، برعاية روسيا.

اترك تعليقاً