السياسة

لاجئة سورية تحقق حلمها وتحصل على رخصة قيادة طائرة.. تعرف على قصتها1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

حققت اللاجئة السورية، “مايا غزال” البالغة من العمر 22 عاماً حلمها، وحصلت على رخصة قيادة طائرة في بريطانيا، لتكون الطيارة الأولى من بين اللاجئات السوريات.

وفي عام 2015، عندما كانت “غزال” تبلغ من العمر نحو 16 عاماً، أجبرت على الهرب من منزلها في دمشق مع والدتها وشقيقيها الصغار، والذهاب إلى بريطانيا، حيث تم لم شملهم مع والدها، الذي وصل إلى البلاد قبل عام.

وبعد ذلك بدأت “مايا” بتعلم اللغة الإنجليزية، استعداداً لدراسة هندسة الطيران في إحدى الجامعات البريطانية، وذلك وفقاً لما نقلت صحيفة “فوغ” عنها.

ووصفت “غزال” هذه الخطوة الجديدة بـ”الرائعة”، وقالت: “الحصول على رخصة طيران لا يشبه الحصول على رخصة قيادة السيارة، عليك أن تتدرب 45 ساعة كحد أدنى مع مدربين مختلفين قبل التحليق بمفردك، الطيار مستعد دائماً للأسوأ، يجب أن يعرف كيفية معالجة كل موقف من حريق إلى فشل المحرك”.

وأضافت: “في نهاية رحلتي الجوية الفردية الأولى، ارتعبت عندما هبطت لأنني كنت أسافر بسرعة كبيرة، ولم أكن معتادة على أن تكون الطائرة خفيفة جداً ..هذا هو اليوم الذي فقدت فيه أي خوف كان لدي”، معربة عن أملها في أن تهبط في سوريا يوماً ما.

جدير بالذكر أن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، عينت في وقت سابق “غزال” سفيرة النوايا الحسنة، بسبب خطبها المؤثرة عن اللاجئين ومطالبتها بمنحهم الحق في التعليم وفرص العمل، ومواجهة الصور النمطية السلبية.

اترك تعليقاً