تركيا - غازي عنتاب

إحصائية لعدد الخروقات والشهداء في إدلب خلال شهر حزيران

قصف دفاع مدني جبل الزاوية

وكالة زيتون – خاص

أحصى فريق منسقو الاستجابة في سوريا عدد الخروقات لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمال غربي سوريا من قبل قوات الأسد وروسيا منذ بداية شهر حزيران الحالي.

وذكر “محمد حلاج” مدير فريق منسقو الاستجابة في سوريا في تصريح لـ “وكالة زيتون الإعلامية” أن حملة التصعيد العسكري لقوات النظام وروسيا على منطقة خفض التصعيد الأخيرة ما زالت مستمرة منذ بداية شهر حزيران الجاري.

وأوضح أن عدد الخروقات لاتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا بلغ منذ مطلع حزيران وحتى تاريخ اليوم 308 خروقات.

وشدد على أن الخروقات المستمرة أدت إلى مقتل أكثر من 37 مدنياً بينهم خمسة أطفال وستة نساء وكوادر إنسانية، وإصابة أكثر من 52 مدنياً بينهم تسعة أطفال وست نساء، إضافة إلى استهداف أكثر من ثمانية مراكز ومنشآت حيوية في المنطقة.

وطالب الفريق كافة الفعاليات الدولية العمل بشكل فعال على وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، وإيقاف استهداف البنى التحتية في المنطقة، والتوقف عن استهداف المدنيين بغية ارغامهم على النزوح من المنطقة.

وأشار إلى عدم قدرة المنطقة على تحمل أي موجة نزوح جديدة وخاصةً في مناطق المخيمات التي تشهد اكتظاظ سكاني كبير.

وسبق أن أكد الدفاع المدني أن التصعيد يتواصل للأسبوع الثالث، راح ضحيته حتى يوم الأمس 20 حزيران 24 شخصاً بينهم طفلان وجنين، وامرأتان، ومتطوع بالدفاع المدني السوري، وأصيب 52 آخرون بينهم أطفال ونساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا