الأخبار

دراسة تسلط الضوء على الواقع المعيشي في دمشق1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

نشر مركز السياسات وبحوث العمليات “OPC” اليوم الثلاثاء، دراسة استقصائية حول الحياة اليومية لسكان 3 أحياء من مدينة دمشق، تناولت عملهم ومصادر الدخل والاستهلاك.

واستهدفت الدراسة عينة من المقيمين في دمشق، مقسمين على ثلاثة أحياء وهي نهر عيشة (فقير)، والزاهرة (متوسطة الدخل)، وركن الدين (متوسطة إلى مرتفعة الدخل)، وراعت الطبقات الاجتماعية، والتوزع النسبي فيما يخص العمر والجنس والتعليم.

وبموجب الدراسة فإن معدل ساعات العمل للعاملين بدوام كامل في العينة وصل إلى 52.5 ساعة أسبوعياً، وهو أعلى من المعدل المسموح به في قانون العمل السوري، المحدد بـ48 ساعة أسبوعياً.

وأكد 49.8% من الأشخاص الذين شملتهم الدراسة أن مستوى معيشتهم متوسط، فيما أظهرت البيانات أن 94% من عائلات المستجيبين تعيش تحت خط الفقر الدولي، والذي يقدر بـ1.9 دولار يومياً للفرد الواحد.

وجاءت الفئة العمرية بين 26 إلى 35 عاماً بالمرتبة الأولى من حيث العمالة، إذ يعمل في هذه الفئة 77.7%، تليها الفئة العمرية بين 36 إلى 45 عاماً، حيث يعمل ضمن هذه الفئة 76.5% من إجمالي المستجيبين في هذا العمر.

وأشارت الدراسة إلى أن 10.4% من الرجال يمارسون أكثر من عمل في وقت واحد، بينما لا تتجاوز هذه النسبة بين النساء 2%، على الرغم من تراجع المستوى المعيشي وارتفاع معدلات السكان الموجودين تحت خط الفقر.

وقال 19.2% فقط من العينة المستهدفة بأن عائلاتهم تعتمد على مصدر وحيد للدخل، فيما يعتمد البقية على دخلين أو أكثر للتأقلم مع الظروف المعيشية المتدهورة.

وختم معدو الدراسة بحثهم بدعوة الجهات الدولية العاملة في الشأن السوري، إلى تقديم المساعدات للسكان ضمن مناطق سيطرة النظام وزيادة عدد المستفيدين منها.

اترك تعليقاً