السياسة

وزير الخارجية الأمريكي يحدد أولويات بلاده في سوريا ويؤكد اتخاذ إجراء مدروس1 دقيقة للقراءة

وزير الخارجية الأمريكي أمريكا انتوني
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

حدد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أولويات بلاده في سوريا، كما أكد في الوقت نفسه التزام بلاده بمواصلة أهداف التحالف الدولي.

وقال “بلينكن” اليوم الاثنين إن أولوية بلاده هي مواجهة ما بقي من تنظيم “داعش” بسوريا والعراق.

وأشار إلى أن هناك حاجة للسعي إلى سلام دائم ووقف إطلاق النار وإيصال المساعدات بشكل آمن في سوريا.

وأوضح أن بلاده ستقدم 436 مليون دولار إضافية للمساعدة في حل الأزمة الإنسانية في سوريا.

وشدد على أن السبيل الوحيد للتسوية السياسية في سوريا هو التصالح والسلام والبدء في البناء.

وأضاف أن جهود التحالف عطلت أنشطة تنظيم داعش شمال شرقي سوريا لكنه ما زال نشطاً، موضحاً أن 10 آلاف مقاتل من التنظيم لا يزالون محتجزين لدى ميليشيا قسد.

ولفت إلى ضرورة زيادة الدعم المالي المقدم للمناطق التي تم تخليصها من تنظيم الدولة، وإعادة مقاتلي التنظيم المحتجزين إلى بلادهم.

وأردف أنهم اتخذوا إجراء ضرورياً ومناسباً ومدروساً بالضربات الجوية الأخيرة في العراق وسوريا، مضيفاً أن الضربات تبعث رسالة مهمة وقوية إلى الفصائل المدعومة من إيران.

يذكر أن الطيران الحربي الأمريكي شن ليلة الأمس عدة غارات جوية على مواقع للميليشيات الإيرانية قرب الحدود السورية العراقية، ما أدى إلى تدمير مستودعات أسلحة، ومقتل 4 عناصر على الأقل.

اترك تعليقاً