السياسة

موسكو تدعو التشكيلات الكردية للحوار مع حكومة نظام الأسد1 دقيقة للقراءة

لافروف
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
دعا وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” ميليشيا قسد إلى الحوار مع نظام الأسد وعدم الانجرار لمحاولات فرض نزعات انفصالية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده في موسكو مع نظيره البحريني “عبد اللطيف الزياني”، حيث أكد أن موسكو تشجع منذ بداية ما اسماه النزاع السوري على إجراء اتصالات مباشرة بين الأكراد ونظام الأسد بهدف التوصل إلى اتفاقات بشأن التعايش معا في دولة واحدة.

وأضاف لافروف، “نحن على تواصل مع التشكيلات الكردية ونطلعها على موقفنا، لكن الأهم هو أن تبدي استقلاليتها واهتمامها بحل المسائل العالقة مع حكومة نظام الأسد في دمشق” بحسب قوله.

وأشار وزير الخارجية الروسي، “نحن مستعدون للمساعدة في إجراء الإتصالات والمشاورات لكن ذلك يتطلب الاتساق في مواقف الطرفين من نظام الأسد والتشكيلات الكردية”.

ولفت إلى توجه شخصيات كردية سابقا عند إعلان إدارة الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” عن سحب قوات بلاده من سوريا، مؤكدا أنهم توجهوا بطلب إلى موسكو لمساعدتهم في إقامة جسور مع نظام الأسد.

وفي السياق، حذر لافروف من المساعي الأمريكية الرامية إلى تحريض بعض التنظيمات الكردية على الانفصال مثل ميليشيا قسد.

وكانت اشتباكات قد نشبت بين ميليشيا “قسد” وميليشيا “الدفاع الوطني”، أيار الفائت، أسفرت عن مقتل 15 شخصاً بينهم مدنيون، وسيطرة “قسد” على حي “طي”، بعد انسحاب ميليشيا “الدفاع الوطني” منه.

يذكر أن نظام الأسد هدد “قسد” بأنه في حال عدم الانسحاب من حي طي وتسليمه لقوات “الشرطة” سيكون عاجزاً عن التدخل لوقف هجوم ميليشيا “الدفاع الوطني” على حي الشيخ مقصود بحلب، التي تتواجد فيه قوات لميليشيا قسد رداً على إخراجه من حي طي.

اترك تعليقاً