السياسة

روسيا: يقلقنا الوضع في إدلب وهذا ما سنبحثه بـ “أستانا”1 دقيقة للقراءة

مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا "ألكسندر لافرينتيف
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

ادعت روسيا أن الوضع في محافظة إدلب شمال غربي سوريا يقلقها، وذلك تزامناً مع عقد الجولة رقم 16 من محادثات أستانا، بين تركيا وروسيا وإيران.

وقال ألكسندر لافرنتييف مبعوث الرئيس الروسي لسوريا: “بالطبع، يقلقنا كثيراً الوضع المترتب على الأرض، وخاصة في منطقة خفض التصعيد في إدلب، سنناقش بالتأكيد الموضوع المهم المتعلق بإقامة حوار بناء بين قوات سوريا الديمقراطية وحكومة دمشق”.

وأشار إلى “ضرورة بحث مسألة الوضع غير المواتي المترتب في منطقة التنف بجنوب سوريا”.

وأضاف: “لا يزال يوجد عدد كبير نسبياً من المسلحين الذين يواصلون زعزعة استقرار الأوضاع، في جنوب وجنوب شرق وجنوب غرب سوريا”.

وتابع: “سنبحث باهتمام استمرار عمل اللجنة الدستورية في جنيف، كما تعلمون، وصل إلى هنا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غير بيدرسن، وسنواصل بحث هذا الموضوع معه وضرورة عقد الدورة السادسة للجنة الدستورية”.

وسبق أن قال المتحدث باسم وفد المعارضة السورية إلى أستانا أيمن العاسمي إن أجندة أستانا “مستجدة دائماً ومدى الاتفاق عليها يكون حسب الجدية من قبل الروس تحديداً، ولكن واضح أن القضية تتعلق بالمعابر وخاصة أن الموضوع الإنساني مهم لكل السوريين”.

وكشف أنه سيتم مناقشة ملف خروقات النظام وعملية التصعيد التي كانت تعقد لأجلها جولات أستانة وجنيف، وأوضح أن النظام يصعد ويستخدم الإجرام لتحقيق مآرب عسكرية وسياسية.

اترك تعليقاً