تركيا - غازي عنتاب

نظام الأسد يرفع أسعار البنزين ويمهد لرفع سعر المازوت والخبز

محروقات وقود أزمة

وكالة زيتون – متابعات

رفع نظام الأسد، يوم أمس الثلاثاء، سعر البنزين في مناطق سيطرته إلى ثلاثة آلاف ليرة سورية لليتر الواحد، وذلك بعد رفعه ثلاث مرات خلال العام الحالي.

وذكرت وزارة النفط والثروة المعدنية التابعة للنظام أن القرار يبدأ تطبيقه اعتباراً من “الدقيقة الأولى من صباح اليوم الأربعاء 7/7/2021”.

في سياق متصل، ألمحت مصادر إعلامية موالية إلى أن النظام يخطط لرفع أسعار المازوت والخبز في مناطق سيطرته.

ونقلت إذاعة “نينار إف إم” الموالية، عن مصدر في النظام قوله إن كلفة سعر ليتر المازوت الواحد حالياً تجاوز 1967 ليرة، في الوقت الذي يباع فيه للمواطنين لأغراض التدفئة بسعر 180 ليرة، وأن السعر الذي يباع فيه لا يشكل أقل من 20% من إجمالي التكلفة.

وأضاف المصدر أن نظام الأسد لا يزال يوفر المازوت للمخابز العامة والخاصة بسعر 135 ليرة، وهو أقل من السعر المخصص لأغراض التدفئة.

واعتبر أن دعم مادة المازوت “يشكل عبئاً كبيراً على الموازنة العامة للدولة لاسيما مع ضخ حوالي 5 مليون ليتر مازوت يومياً لمختلف القطاعات والاحتياجات اليومية بسبب الفرق بين تكلفة الليتر الواحد البالغة حوالي 1600 ليرة وسعر مبيعه البالغة 180 ليرة”.

وأضاف: “هذا الأمر الذي يزيد من عجز الموازنة سنوياً بمئات المليارات”، وأن رفع سعر الليتر المدعوم من مادة المازوت إلى 500 ليرة في حال حصل سيقلل من هذا العجز.

تجدر الإشارة إلى أن مناطق سيطرة النظام تشهد أزمة محروقات كبيرة، الأمر الذي يؤثر على مختلف جوانب الحياة، وأدى إلى ارتفاع أسعار معظم السلع، وسط غياب أي حلول من قبل نظام الأسد لهذه المشكلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا