تركيا - غازي عنتاب

واشنطن: لا نسعى لتغيير نظام الأسد وإنما سلوكه

القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي جوي هود

وكالة زيتون – متابعات

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية أنها لا تسعى لتغيير نظام الأسد، وأن سياستها تهدف إلى تغيير سلوكه.

وقال مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، جوي هود: “سياستنا في سوريا لا تهدف لتغيير النظام، وإنما تغيير سلوك الحكومة السورية عبر عملية سياسية تقودها الأمم المتحدة”.

وأضاف أن الحكومة التي تريدها واشنطن في سوريا “يجب أن تمثل وتحمي شعبها، وتقدم المساعدات، ولا تسجن السياسيين ولا تعذب شعبها كما يفعل هذا النظام”، مضيفاً: “هذا هو مسعانا الذي لم يتغير بالفعل”.

وشدد في تصريح لقناة الجزيرة على أن القوات الأمريكية لن تخرج من شمال شرقي سوريا، معتبراً أن بعض اللاعبين في المنطقة يرون أنه من مصلحتهم تقلص الدور العسكري الأمريكي هناك.

وأكد هود على مواصلة العمل مع ميليشيات قسد بهدف مواجهة تنظيم داعش، معتبراً أن التنظيم “لا يشكل تهديداً على الأبرياء في سوريا فقط، وإنما على العراقيين والأتراك والأوروبيين والأميركيين وشعوب العالم”.

جدير بالذكر أن حديث المسؤول الأمريكي جاء بعد ساعات من عدم اعتراض روسيا على تمديد آلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود، حيث أشاد الرئيس الأمريكي جو بايدن بهذه الخطوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا