الأخبار

نظام الأسد بصدد اتخاذ إجراء جديد بخصوص شركة سيريتل1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

يعتزم نظام الأسد إصدار قرار جديد يقضي بإزالة الحراسة القضائية المفروضة على شركة سيريتل للاتصالات، بعد إسقاط عضوية شركة راماك من مجلس الإدارة.

وقال أحمد عبيد مدير موقع صوت العاصمة نقلاً عن مصادر خاصة إن قرار إزالة الحراسة القضائية سيصدر قريباً، بعد انتخاب مجلس إدارة جديدة للشركة، والاتفاق على خطوات تسديد المستحقات المالية للاتصالات.

وكشف عبيد في تصريح لوكالة زيتون أن الهيئة العامة اختارت مريد الأتاسي مديراً تنفيذياً للشركة، بعد أن تم تكليفه بهذا المنصب بشكل مؤقت.

وأشار إلى أن الأتاسي ومدراء الأقسام ضمن شركة سيريتل سيقيمون حفلاً لوداع الحارس القضائي على الشركة مازن محايري خلال الأيام القليلة القادمة.

وقبل أيام، أسقط الحارس القضائي الذي عينه نظام الأسد على شركة سيريتل، عضوية مجموعة راماك العائدة ملكيتها لرجل الأعمال رامي مخلوف من مجلس إدارة الشركة.

وأصدر الحارس القضائي محمد مازن المحايري، بيان قال فيه إنه تقرر إلغاء المركزان اللذان كانت تشغلهما شركة راماك في مجلس إدارة سيريتل.

وأشار البيان إلى أن شركة صندوق المشرق الاستثماري والتي تشغل مركزين في مجلس إدارة سيريتل، قدمت استقالتها من كافة المناصب التي تشغلها لأسباب خاصة.

يذكر أن نظام الأسد فرض في حزيران العام الماضي الحراسة القضائية على شركة سيريتل، بحجة ضمان حقوق الخزينة العامة وحقوق المساهمين في الشركة.

والحراسة القضائية هي إجراء مؤقت يأمر به القاضي بناءً على طلب صاحب المصلحة بوضع عقار أو شركة أو مبلغ مالي متنازع عليه أو يكون الحق فيه غير ثابت تحت يد شخص يتولى حفظه وإدارته ليرده لمن يثبت له الحق.

اترك تعليقاً