تركيا - غازي عنتاب

الأمم المتحدة تطالب بتحقيق فوري لاستهداف المرافق الطبية في إدلب

9293aeb8-a78e-4741-b0e1-9a18d999d75d

وكالة زيتون – خاص
طالبت معظم الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن بفتح تحقيقي فوري وعاجل لاستهدف المشافي والمرافق الصحية من قبل الطائرات الروسية والأسد في الشمال السوري المحرر.

وفي بيان صادر عن الأمم المتحدة، الثلاثاء 30 من تموز، جاء فيه أن ثلثي أعضاء مجلس الأمن الدولي طالبوا الأمين العام للأمم المتحدة، “أنطونيو غوتيريش”، بفتح تحقيق دولي بشأن استهداف نظام الأسد وروسيا للمستشفيات في إدلب.

ومن بين الأعضاء المطالبين بفتح تحقيق: الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا والبيرو وبولندا والكويت والجمهورية الدومينيكية وإندونيسيا.

ورفعت تلك الدول عريضة للأمين العام للأمم المتحدة طالبته فيها بإجراء تحقيق فوري بقيادة الأمم المتحدة، مشيرة إلى تعرض 14 منشأة طبية على الأقل للتدمير بسبب قصف نظام الأسد وروسيا على إدلب.

وتواجه روسيا اتهامات دولية متكررة بقصف المستشفيات والنقاط الطبية خلال الحملة العسكرية الأخيرة على إدلب.

وكانت الأمم المتحدة في وقت سابق طالبت روسيا بالكشف عن كيفية استخدام إحداثيات المراكز الطبية في إدلب، التي شاركتها معها، مشيرة إلى أنها تشكك في أن تكون تلك الإحداثيات خاضعة للحماية بموجب نظام “فض النزاع”.

ومنذ 25 أبريل/نيسان الماضي، تشن قوات الأسد وحلفاؤه حملة قصف عنيفة على منطقة “خفض التصعيد”، التي تم تحديدها بموجب مباحثات أستانة؛ بالتزامن مع عملية برية واسعة، بدأتها قوات الأسد وروسيا، في الأسبوع الأول، من شهر مايو/أيار الفائت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا