السياسة

بسبب درعا.. الائتلاف السوري يهدد بانهيار العملية السياسية1 دقيقة للقراءة

الائتلاف الوطني الثورة السورية المعارضة السورية
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

هدد الائتلاف الوطني السوري بانهيار العملية السياسية في سوريا، على مختلف المستويات والمسارات بسبب التصعيد العسكري المتواصل على درعا البلد في الجنوب السوري.

وقال رئيس الائتلاف الوطني السوري “سالم عبد العزيز المسلط”: “‏ما لم يتوقف هذا الإجرام ضد أهلنا في درعا، من خلال تحرك جدي وفوري للدول الفاعلة؛ فلن يبقى أي معنى لالتزامنا مع المجتمع الدولي بأي عملية سياسية على أي مستوى أو مسار”.

وأضاف “المسلط” في تغريدة على تويتر: “لا يمكن أن نقف متفرجين على قتل أهلنا بيد النظام المجرم وحلفائه”.

وانهارت المفاوضات في درعا البلد قبل يومين، بسبب تعنت نظام الأسد وروسيا وإيران، ووضعهم شروطاً قاسية على أهل درعا البلد.

ومنذ ساعات تتعرض الأحياء المحاصرة في درعا البلد لقصف مكثف، بواسطة راجمات الصواريخ، وقذائف الدبابات، وصواريخ الفيل.

وكان عضو في اللجنة المركزية بدرعا قد أكد أن الجنرال الروسي المفاوض ورئيس اللجنة الأمنية التابعة للنظام اشترطا تهجير عدد من الأهالي وأعضاء لجنة التفاوض لوقف التصعيد.

جدير بالذكر أن من بين الشخصيات التي طالبت روسيا والنظام بتهجيرها الناطق الرسمي باسم اللجنة المركزية المحامي عدنان المسالمة، وعضو اللجنة عبد الناصر المحاميد أبو شريف.

اترك تعليقاً