الأخبار

مجزرة في إدلب وتدمير مركز صحي بجبل الزاوية.. قوات الأسد تصعد شمالي سوريا1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

كثفت قوات الأسد وروسيا من هجماتها ضد المواقع والتجمعات المدنية في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، في تصعيد خطير وتطور لافت في المنطقة.

حيث استهدفت قوات الأسد مساء أمس المتمركزة في مدينة “سراقب” الأحياء السكنية في مدينة إدلب بعدد من القذائف الموجهة بالليزر “كراسنوبول”، ما أدى إلى استشهاد 4 مدنيين وإصابة آخرين بجروح.

وصباح اليوم الأربعاء، جددت قوات النظام قصفها لقرى وبلدات جبل الزاوية جنوب إدلب، حيث استهدفت بلدة “مرعيان” بقذائف المدفعية الموجهة بالليزر، ما أدى إلى استشهاد سيدة وخروج المركز الصحي الوحيد في البلدة عن الخدمة، جراء استهدافه بشكل مباشر.

وشنت الطائرات الحربية الروسية غارات جوية على بلدة “البارة”، صباح اليوم، كما أغارت يوم أمس على مخيم للنازحين في محيط مدينة “معرة مصرين” بريف إدلب الشمالي، ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى بين صفوف المدنيين.

جدير بالذكر أن الفصائل الثورية شنت حملة قصف مكثفة على مواقع قوات الأسد في “سراقب” شرق إدلب و”جورين” غرب حماة و”سلمى” شمال اللاذقية رداً على هذه المجازر والتصعيد.

اترك تعليقاً