الأخبار

الحكومة المؤقتة تتخذ إجراءات صارمة لامتثال الجيش الوطني للقانون الدولي الإنساني1 دقيقة للقراءة

الجيش الوطني السوري
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أكدت الحكومة السورية المؤقتة أنها كثفت جهودها بهدف فرض إجراءات صارمة لامتثال الجيش الوطني للقانون الدولي الإنساني.

وأشارت في بيان اليوم الاثنين إلى أن وزارة الدفاع اتخذت مجموعة من القرارات ووضعت ضوابط معينة قيد التنفيذ بالتعاون مع إدارة توثيق الانتهاكات وحقوق الإنسان التابعة للحكومة المؤقتة.

ومن ضمن تلك الخطوات، إصدار تعليمات بمنع تجنيد الأطفال من قبل الجيش الوطني، وفتح تحقيقات بخصوص الشكاوى وادعاءات الانتهاكات وإحالة الملفات ذات الصلة إلى المحكمة العسكرية عند الضرورة.

ولفت البيان إلى أن وزارة الدفاع عملت بشكل مكثف على نشر الوعي بين صفوف الجيش الوطني بناء على أحكام القانون الدولي الإنساني من خلال تدريبات متخصصة وندوات ومحاضرات متتابعة، كما أنها تعمل على تطوير وتنفيذ مجموعة خطط لبحث ومنع الانتهاكات جميعها.

وفي هذا السياق، تواصلت الحكومة السورية المؤقتة مع مكتب الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والنزاع المسلح، فيرجينيا غامبا، من أجل نقل رغبة وزارة الدفاع في تأسيس إطار عمل للشراكة مع الأمم المتحدة، وتطوير الخطط وتوقيع الاتفاقيات الهادفة إلى إنهاء تجنيد الأطفال بكافة أشكاله.

وختمت الحكومة بيانها بالقول: “سنعمل بلا كلل لمواصلة هذه الجهود الحثيثة بهدف زيادة تعزيز حالة حقوق الإنسان في مناطق المعارضة وخارجها. والحكومة السورية المؤقتة تلتزم التزاماً تاماً بتنفيذ الخطط والقرارات الهادفة إلى ضمان الامتثال التام لأحكام القانون الدولي الإنساني بما يتماشى مع قيم وأهداف الثورة السورية العظيمة وبما يليق بتضحيات الشهداء”.

اترك تعليقاً