السياسة

رئيسا الائتلاف الوطني وهيئة التفاوض يجتمعان مع “بيدرسون”1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

اجتمع كلاً من رئيس الائتلاف الوطني السوري “سالم عبد العزيز المسلط”، ورئيس هيئة التفاوض السورية “أنس العبدة” مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون”.

وأشار رئيس هيئة التفاوض “أنس العبدة” إلى عقد اجتماع مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون، لاطلاعهم على آخر ما توصلت إليه جهوده بخصوص العملية السياسية والتحديات التي تواجهها.

وذكر أن الاجتماع عقد بمشاركة رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة سالم المسلط، كما شارك افتراضياً الرئيس المشترك للجنة الدستورية هادي البحرة.

وأضاف: “ركزنا على ضرورة التطبيق الكامل للقرار 2254، وأكدنا على أهمية تحقيق تقدم حقيقي في قضية المعتقلين لإطلاق سراحهم بأسرع وقت ممكن، لأن بقاءهم في المعتقلات بحد ذاته يُقوض العملية السياسية، ويُفقدها مصداقيتها”.

ويأتي الاجتماع مع “بيدرسون” بعد أيام من سفره إلى سوريا ولقائه وزير خارجية نظام الأسد “فيصل المقداد”.

وذكر “بيدرسن” في في تصريحات صحافية: “كانت لدي محادثات ناجحة جداً تجاه كل ما يتعلق بتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2254، وأعتقد أنه من المنصف أن أقول إنه خلال هذه المحادثات تطرقنا إلى كل التحديات التي تواجه سورية، وأمضينا بعض الوقت في الحديث عن الوضع الميداني في مختلف المناطق السورية”.

وأضاف: “بحثنا في التحديات الاقتصادية والإنسانية المتعلقة بمعيشة السوريين وكيف يمكن لنا تحسين الوضع العام، وطبعاً، ربطنا المحادثات بما قدمته من مقاربة تحت عنوان خطوة مقابل خطوة، وبكل تأكيد اللجنة الدستورية وكيف يمكن أن نحرز تقدماً”.

وأجرى “بيدرسون” في شباط/ فبراير الماضي زيارة إلى دمشق وقال حينها إن مباحثاته ستركز على تطبيق القرار 2254 إضافة إلى “العديد من القضايا التي آمل أن نتحدث بشأنها، وعلى رأسها الوضع الصعب الذي يعيشه الشعب السوري”.

اترك تعليقاً