الأخبار

داوود أوغلو: قسد فضلت نظام الأسد على الثورة والمعارضة1 دقيقة للقراءة

الحسكة قسد الأسد حافظ الأسد
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

كشف رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داوود أوغلو، أن بلاده نصحت الأحزاب الكردية بالتعاون مع المعارضة السورية بدلاً من نظام الأسد.

وقال رئيس حزب المستقبل، إن تركيا بذلت جهوداً للتفاهم مع الأحزاب الكردية، واقترحت عليها العمل مع المعارضة السورية لكنها فضلت النظام ولم تكن معارضة بحق.

وأضاف: “لا أقصد الأكراد، وإنما PYD وYPG، الإدارتين مارستا ضغطاً كبيراً أيضاً على المجموعات الكردية، التي تخالفهما مثل الموالين لبرزاني، ومجموعة أزادي”.

واعتبر أن عفرين كانت فرصة مهمة لتركيا في إقامة إدارة كردية تحت رعايتها، مشيراً إلى أنه أبلغ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بذلك، كما عبر عن رفضه لأي انتهاكات بحق أكراد عفرين.

وبخصوص نظام الأسد، قال أوغلو، أن هذا النظام الظالم كان سبباً في تدهور العلاقات مع تركيا، لاستعماله السلاح الكيميائي ضد الشعب، وقصفه حلب وحمص ودير الزور بالطائرات والبراميل المتفجرة.

جدير بالذكر أن تركيا قطعت علاقاتها مع نظام الأسد في عام 2011 بعد اجتماع مطول عقده داوود أوغلو الذي كان وزيراً للخارجية مع بشار الأسد في دمشق استمر لمدة 6 ساعات، بسبب تزامن ذلك الاجتماع مع قصف النظام لأحياء حمص بالمدفعية الثقيلة، في وقت كان المسؤول التركي يقدم النصح للأسد ويحثه على وقف العنف.

اترك تعليقاً