الأخبار

أحد أفراد عائلة الأسد يتحدث عن ثروة كبيرة بمحافظتين سوريتين1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

تحدث أحد أقارب رأس النظام في سوريا “بشار الأسد” عن وجود ثروة كبيرة بمحافظتين سوريتين.

وقال “سمير الأسد” ابن عم رأس النظام “إن ثروة كبيرة في محافظتين سوريتين، لم تُستَثمر بعد، يمكن من خلال الاهتمام بها إنهاء أزمة الكهرباء التي تشهدها البلاد”.

وأوضح أن الثروة الكبرى في سوريا والتي لم تستثمر بعد، هي “السجيل الزيتي”، موضحاً أن تلك المادة تساهم في حال استثمارها وعند تقطيرها بإنتاج النفط بأنواعه الثلاثة، الثقيل والوسط والخفيف.

وأشار إلى أنه يستخلص منها عدة ثروات كالغاز والكبريت والآزوت، وعدة معادن نادرة.

ولفت إلى أن “السجيل الزيتي يمكن الاعتماد عليه كبديل للطاقة، وهو يتواجد باحتياطي قدره أربعين مليار طن، على مساحة 152 كيلو متراً بمنطقة خناصر، في ريف حلب الجنوبي”.

وأكد أن المادة تتواجد بمناطق اليادودة وعتمان وتل شهاب بريف درعا، باحتياطي 2.1 مليار طن، على مساحة 12 كيلو متراً.

وشدد على أنه مستغرب من إهمال حكومة النظام لتلك الثروة الهائلة، رغم الفائدة الكبيرة التي قد تجنيها مناطق سيطرة النظام من تلك الثروة، حسب وصفه.

الجدير بالذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد منذ أشهر انهياراً اقتصادياً كبيراً، وزيادة في معدلات الفقر والبطالة، فضلاً عن شح المحروقات والكهرباء والغاز.

اترك تعليقاً