الأخبار

إيران تزود ميليشياتها في سوريا بصواريخ بعيدة المدى1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

شرعت الميليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور ببناء مخازن صواريخ متوسطة وبعيدة المدى في المنطقة الواقعة غرب نهر الفرات.

وقال موقع “نتسيف نت” الإسرائيلي إن ميليشيا فاطميون الأفغانية وحركة النجباء العراقية، تشارك في عمليات بناء المخازن على عمق 5 أمتار تحت سطح الأرض في منطقة جبل البشري.

ونقل الموقع عن عنصر في حركة النجباء يدعى حسن العلي قوله إن عمليات بناء المخازن تتم بدعم من الحرس الثوري الإيراني، وبإشراف من قبل لواء فاطميون والحركة التي ينتمي إليها.

كما أشار إلى أنه تم منع جميع عمال البناء من جلب هواتفهم النقالة إلى مواقع العمل الجديدة، خشية كشف المواقع ومهاجمتها، مضيفاً أن كل عامل يتقاضى 8500 ليرة سورية إضافة إلى طعامه أثناء العمل.

ويشرف لواء فاطميون على بناء المخازن في بادية الرقة، بينما تشرف حركة النجباء على أعمال البناء في بادية دير الزور، وكله بالتنسيق مع الحرس الثوري الإيراني.

وتم الانتهاء من بناء مستودعين للصواريخ حالياً في بادية معدان، من بينهما مستودع مخصص للصواريخ متوسطة المدى والآخر مخصص للصواريخ بعيدة المدى والقاذفات الخاصة بهما.

كما توجد 3 مستودعات قرب مركز بلدة التبني غرب دير الزور، تضم صواريخ بعيدة وقصيرة المدى والمعدات اللوجستية الخاصة بهم.

وعقب الانتهاء من أعمال الحفر والبناء نقل الحرس الثوري الإيراني بشكل مباشر صواريخ بعيدة المدى وأخرى متوسطة المدى إلى المستودعات الجديدة، فيما تولت حركة النجباء مسؤولية حماية تلك المواقع.

تجدر الإشارة إلى أن الميليشيات الإيرانية تتخذ من محافظة دير الزور شرقي سوريا معقولاً رئيسياً لها، وقد بنت خلال السنوات الماضية العديد من القواعد ومستودعات الأسلحة، كما تعرضت تلك المواقع للعديد من الضربات الجوية.

اترك تعليقاً