تركيا - غازي عنتاب

انطلاق أستانة 13وحديث عن وقف إطلاق النار الليلة وهذه شروط النظام

كازا

وكالة زيتون- التقرير اليومي
بدأت اليوم جولة جديدة من مباحثات “أستانا 13″، في العاصمة الكازاخية “نور سلطان”، بمشاركة من العراق ولبنان للمرة الأولى بالإضافة للأطراف الثلاثة روسيا وتركيا وإيران.

وتستمر المباحثات ليومين في غياب المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، جراء تعرضه لعارض صحي، فيما تشارك المعارضة برئاسة “أحمد طعمة”.

وأعلن النظام السوري، موافقته المشروطة على وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بإدلب (شمال غرب) اعتبارا من ليل الخميس/ الجمعة.

ونقلت وكالة “سانا” التابعة للنظام، عن مصدر عسكري لم تسمه قوله، إن الموافقة على وقف إطلاق النار بالموعد المذكور يأتي “شريطة أن يتم تطبيق اتفاق سوتشي الذي يقضي بتراجع الإرهابيين بحدود 20 كيلومتراً بالعمق من خط منطقة خفض التصعيد بإدلب وسحب الأسلحة الثقيلة والمتوسطة”.

وبحسب قناة روسيا اليوم فإن النقاط التي تحدث فيها النظام وروسيا هي:
1- سيُعمل الجانبان على الحفاظ على منطقة خفض التصعيد في إدلب، وسيتم تعزيز مواقع المراقبة التركية لمواصلة عملها.

2- سيتخذ الاتحاد الروسي جميع التدابير اللازمة لضمان تجنب العمليات العسكرية والهجمات على إدلب وسيتم الحفاظ على الوضع الراهن.
3- سيتم إنشاء منطقة منزوعة السلاح بعمق يتراوح بين 15-20 كم في عمق منطقة التصعيد.
4- سيتم تحديد الخطوط الدقيقة للمنطقة منزوعة السلاح من خلال مفاوضات لاحقة.
5- سيتم إزالة كافة الجماعات الإرهابية المتطرفة من المنطقة المنزوعة السلاح قبل 15 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.
6- سيتم سحب جميع الدبابات وراجمات الصواريخ والمدفعية والهاون العائدة لكافة الأطراف المتنازعة من المنطقة المعزولة قبل 10 تشرين الأول/ أكتوبر.
7- ستقوم القوات المسلحة التركية والشرطة العسكرية التابعة لقوات الاتحاد الروسي بدوريات منسقة وبعمليات الرصد مع الطائرات بدون طيار على طول حدود المنطقة المنزوعة السلاح بهدف ضمان حرية حركة السكان المحليين والبضائع واستعادة العلاقات التجارية والاقتصادية.
8- استئناف السير والعبور على الطرق أم 4 ( M4) التي تربط حلب باللاذقية، وأم 5 (M5) التي تربط حلب بحماه قبل نهاية العام 2018.
9- سيتم اتخاذ التدابير الفعالة لضمان نظام مستدام لوقف إطلاق النار في منطقة حفض التصعيد في إدلب، وفي هذا الإطار، سيتم تعزيز مهام مركز التنسيق المشترك بين إيران وروسيا وتركيا.
10- أكد الجانبان مجدداً عزمهما على مكافحة الإرهاب في سوريا بكل أشكاله ومظاهره.

فيما قال أحمد رمضان رئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف السوري المعارض؛ إن إدلب ومنطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، ستدخل منتصف هذه الليلة في اتفاق لوقف إطلاق النار.

جاءت هذه التصريحات في تغريدة لرمضان على موقع تويتر، الذي أضاف أن “الروس الذين فشلوا عسكرياً تعهدوا بوقف “عدوان ميليشيا الأسد” على المدنيين إضافة لوقف قصفهم الجوي”.
ودعا رمضان المدنيين و”الثوار” للحذر الشديد من “غدر العدو والتأهب لأي هجوم غادر”، بحسب تغريدته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا