الأخبار

مصدر خاص لـ”زيتون”: “قسد” تنصب مدافع في معمل الغاز بريف الرقة1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

أكد مصدر خاص لـ”وكالة زيتون الإعلامية” أن ميليشيا قسد نصبت عدة مدافع في معمل الغاز الواقع في ريف الرقة الشمالي.

وأشار المصدر، إلى أن الميليشيات نصبت 4 مدفع طويلة المدة، في معمل الغاز، بعد أن تم جلبها من داخل الفرقة 17، التي تعد من أكبر ترسانات قسد العسكرية.

وتم نقل المدافع بواسطة رافعات ضخمة بعد تغطيتها بشوادر ترابية اللون لتمويهها عن الطيران والأهالي.

ويتميز معمل الغاز بطبيعة جغرافية عالية ووجود الأشجار، حيث تم وضع المدافع هناك وتثبيتها كمنصات دفاعية قوية.

ولفت المصدر إلى وجود سيارتين من نوع إنتر مغلقة داخل المعمل، ومن المرجح أنهما تحملان الذخيرة وبعض معدات التثبيت والحركة.

ويقع معمل الغاز بريف الرقة الشمالي، بجانب الفرقة 17 من بوابتها الغربية الشمالية، ويبعد عن مركز مدينة الرقة 12 كم.

وقبل أيام استنفرت ميليشيا “قسد” عناصرها في منطقة شرق الفرات، خوفاً من تعرض مواقعها لهجوم من قبل الجيش الوطني السوري، كما اعتقلت عدة مدنيين، لإلحاق قسم منهم بمعسكراتها، فيما اعتقلت آخرين بتهمة الارتباط بالجيش الوطني.

وأشارت مصادر محلية لـ”وكالة زيتون الإعلامية” إلى أن الميليشيا استنفرت عناصرها، وشنت حملة اعتقالات بحق عدة أشخاص في محافظة الرقة.

وأوضحت المصادر أن الميليشيا نصبت حواجز طيارة في مداخل المدينة ومخارجها، ومنها حاجز المشلب الواقع بالجهة الشرقية لمركز مدينة الرقة، وحاجز معمل السكر شمال شرق المدينة من الجهة الشمالية الشرقية.

وتجهز “قسد” مقر الفرقة 17 ليكون القاعدة الأساسية لتواجدها في الرقة، ومركز لتجميع بشري وأيضاً للمعدات العسكرية، حيث يوجد داخل الفرقة جميع أشكال القطع العسكرية والسيارات العسكرية، و4 منصات لإطلاق الصواريخ.

ويتوقع أن تجهز قسد مقر الفرقة 17، ليكون مركزاً خاصاً لتقصف منه المناطق المحررة في حال بدأ الجيش الوطني معركة ضدها، وتضم الفرقة عدداً كبيراً من الدبابات ويتمركز الجزء الأكبر منها بجانب معمل الغاز بريف الرقة الشمالي.

اترك تعليقاً