الأخبار

باشتباكات مع الجيش الوطني.. مصدر لـ”زيتون” يكشف عن خسائر جديدة لقسد بريف الرقة1 دقيقة للقراءة

قسد 23
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

قتل وأصيب عدد من عناصر ميليشيا قسد، ليلة الأربعاء الخميس، بمحاولة تسلل تصدى لها الجيش الوطني على محاور عين عيسى بريف الرقة الشمالي، فيما تستمر الميليشيا دفع تعزيزات جديدة على المحور ذاته في ظل تكبدها المزيد من الخسائر.

وقال مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” في محافظة الرقة، إن الجيش الوطني تمكن من صد محاولة تسلل لميليشيا قسد على محاور عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

وأضاف مراسلنا، أن الجيش الوطني تمكن من قتل وجرح عدد من العناصر المتسللين، فيما رصد مراسلنا سيارة اسعاف متجهة من محور الاشتباكات باتجاه بلدة عين عيسى، كما وعرف من بين القتلى “ابراهيم الحسن” من حي الدرعية في مدينة الرقة.

وأشار مراسلنا إلى أن رتل عسكري لميليشيا قسد مؤلف من 4 سيارات رباعية الدفع خرج من الفرقة 17 باتجاه محاور بلدة عين عيسى لتعزيز مواقعها ولسحب باقي القتلى والمصابين.

وكانت دفعت ميليشيا “قسد” خلال الساعات القليلة الماضية بتعزيزات عسكرية جديدة إلى بلدة “عين عيسى” بريف الرقة الشمالي، وذلك بعد مقتل قيادي كبير في حزب “العمال الكردستاني”.

وقال مصدر خاص لـ”وكالة زيتون الإعلامية”، إن تعزيزات تضم 8 سيارات رباعية الدفع خرجت صباح أمس الأربعاء من “الفرقة 17” نحو “عين عيسى” الواقعة على بعد 60 كيلو متراً من مدينة الرقة.

وأوضح المصدر أن سبب هذه العزيزات يعود إلى تعرض الميليشيا لخسائر كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية جراء الاشتباكات مع الجيش الوطني السوري والتركي شرق الفرات.

وأدت تلك المواجهات إلى مقتل أكثر من 7 عناصر من “قسد” من بينهم القيادي “كندال الحسكة” الذي لقي مصرعه بطلقة قناص أثناء توجهه ليلاً إلى محاور الاشتباك.

تجدر الإشارة إلى أن “كندال الحسكة” هو أحد كوادر حزب “العمال الكردستاني” وجاء قبل عام من جبل “قنديل” شمالي العراق إلى الأراضي السورية لقيادة عمليات “قسد” نظراً لخبرته العسكرية التي اكتسبها من “PKK”.

اترك تعليقاً