الأخبار

الأمم المتحدة توثق مقتل 350 ألف سورياً منذ عام 20111 دقيقة للقراءة

الأمم المتحدة
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أكدت الأمم المتحدة أنها وثقت مقتل أكثر من 350 ألف شخص في سوريا، منذ بداية الثورة ضد نظام الأسد في آذار/ مارس 2011.

وقالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، ميشيل باشيليت، في تقرير يوم أمس الجمعة، إن الحرب في سوريا خلفت 350 ألفاً و209 قتلى منذ آذار/ مارس 2011، وحتى آذار/ مارس 2020.

وأشارت باشيليت إلى أن العدد الحقيقي أكبر من ذلك بكثير، مضيفة: “الرقم غير شامل لكل القتلى خلال هذه الفترة، ولا ينبغي أن يعتبر كذلك، فهو يعكس حداً أدنى يمكن التحقق منه، وهو بالتأكيد أقل من العدد الفعلي للقتلى”.

ونوهت المسؤولة الأممية إلى أنه من بين الحصيلة التي تم توثيقها، 27 ألفاً و126 طفلاً، و26 ألفاً و727 إمرأة، ما يعادل طفل وامرأة من بين كل 13 قتيلاً.

جدير بالذكر أن أكبر عدد من عمليات القتل الموثقة كانت في محافظة حلب حيث قتل 51 ألفاً و731 شخصاً، تليها ريف دمشق، بـ47 ألفاً 483 شخصاً، ومن ثم حمص بـ40 ألفاً و986 شخصاً، وإدلب بـ33 ألفاً و271 شخصاً، وحماة بـ31 ألفاً و993 شخصاً، وطرطوس بـ 31 ألفاً و369 شخصاً.

اترك تعليقاً