الأخبار

واشنطن تطالب بالضغط على روسيا وإيران لمحاسبة نظام الأسد1 دقيقة للقراءة

ليندا توماس غرينفيلد
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

طالبت مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، المجتمع الدولي بالضغط على روسيا وإيران لحين محاسبة نظام الأسد على جرائمه المرتكبة بحق المدنيين السوريين.

وقالت غرينفيلد أمس الجمعة: “ندعم المحاسبة على جميع الفظائع في سوريا، ونعتبر أن المساءلة هي الخطوة الأولى نحو تحقيق العدالة للضحايا وإحلال السلام في سوريا”.

وتابعت “بعد أكثر من عقد من الصراع فإن الأدلة على الفظائع التي ارتكبها نظام الأسد والتي يرتقي بعضها إلى مستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية أصبحت هائلة”.

وأكدت أن “النظام ارتكب جرائم التعذيب المنهجي والعنف الجنسي، واحتجز الناس بشكل تعسفي واستخدم أسلحة كيماوية غير مشروعة لمهاجمة مواطنيه، وألقي البراميل المتفجرة على الأسواق والمستشفيات”.

وأضافت “وعلى الرغم من هذه الوحشية الصارخة تستمر روسيا وإيران في حماية الأسد من المساءلة”.

وختمت بدعوة الأمم المتحدة وجميع الجهات الفاعلة ذات النفوذ إلى “مواصلة الضغط على روسيا وإيران لحين محاسبة المسؤولين عن الجرائم المرتكبة في سوريا من قبل كل الأطراف.

اترك تعليقاً