الأخبار

دبلوماسي مقرب من روسيا: أعتقد أن اتفاقاً سيوقع بين أردوغان وبوتين بشأن إدلب1 دقيقة للقراءة

رامي الشاعر
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

نشر الدبلوماسي المقرب من وزارة الخارجية الروسية، رامي الشاعر، مقالاً تحدث فيه عن النتائج المتوقعة للقمة بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين أواخر شهر أيلول الجاري.

وقال الشاعر في مقاله إن العلاقة بين الرئيسين الروسي والتركي هي علاقة متميّزة يسودها التفاهم وروح المسؤولية، تضع على قائمة أولوياتها أمن واستقرار المنطقة، وتطوير علاقات التعاون والتنسيق المتبادل بين البلدين، ليس فقط فيما يخص الملف السوري، وإنما على كافة المستويات وفي جميع القطاعات.

وأضاف: “وبصدد قضية إدلب، فإني أعتقد أن اتفاقاً سيبرم بين الزعيمين بشأن الاستمرار في آليات التنسيق بين البلدين، مع الوضع في الاعتبار أهمية ذلك بالنسبة للجانب التركي، ومراعاة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية”.

وتابع “بشأن القضية الكردية، فإن روسيا لا ترى حلاً للمشكلة الكردية إلا في إطار الدولة السورية، التي تتمتع بمطلق السيادة ووحدة الأراضي على مجمل التراب السوري، وتعتبر التواجد العسكري الأمريكي تواجداً غير شرعي بالمرة” حسب وصفه.

وذكر أن العلاقات الروسية التركية مرت بعدد من المحطات المفصلية عبر التاريخ، إلا أن هذه العلاقات تثبت رسوخاً وقوة مع كل منعطف تمر به.

وختم “إن تجربة مسار أستانا لابد وأن تكون نموذجاً لما يمكن أن تتمخض عنه سياسة الموائمات والدبلوماسية الرشيدة، وأعتقد بكل ما أوتيت من قوة، وبناء على خبرة طويلة في مجال العلاقات الدولية والعمل الدبلوماسي، أن تعزيز العلاقات التركية الإيرانية الروسية العربية هو مفتاح الازدهار والأمن والاستقرار في المنطقة، وهو الدرع الحامي للمنطقة ضد كل التحديّات بما فيها التحديات الطبيعية”.

اترك تعليقاً