الأخبار

فصيل جديد يندمج بـ “الجبهة السورية للتحرير”1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

اندمج فصيل عسكري جديد اليوم الثلاثاء، بـ “الجبهة السورية للتحرير” العاملة في الجيش الوطني السوري، بقيادة المعتصم عباس.

وأعلنت الجبهة السورية للتحرير في بيان لها، عن الترحيب باندماج فرقة القوات الخاصة، فيها اندماجاً كاملاً تلغى فيه التسمية والراية وغير ذلك من الأمور الخاصة بها.

وقال القيادي في الجبهة السورية للتحرير، مصطفى سيجري، في تصريح لـ “وكالة زيتون الإعلامية”: “رحبنا باندماج الإخوة في فرقة القوات الخاصة مع الجبهة السورية للتحرير، وطبعاً اندماجاً كاملاً يلغى فيه الاسم والراية الخاصة بالقوات”.

وأضاف: “تحمل الجبهة السورية للتحرير رؤية بناءة قائمة على إنهاء الحالة الفصائلية وتمكين المؤسسات الرسمية ونسعى لتشكيل حالة استقطاب أو أن نكون نموذجاً يحتذى به في الساحة”.

وفي 9 أيلول/ سبتمبر الحالي، أعلنت كلاً من “فرقة الحمزة” و”لواء صقور الشمال” و”فرقة السلطان سليمان شاه” و”فرقة المعتصم” و”الفرقة 20″، الاندماج الكامل ضمن تشكيل واحد تحت مسمى “الجبهة السورية للتحرير”.

يذكر أن تلك الفصائل توافقت على تعيين “المعتصم العباس” قائداً للجبهة، و”سيف بولاد” نائباً له، فيما يبلغ عدد مقاتلي التشكيل الجديد نحو 15 ألف مقاتل، منتشرين على محاور ريف حلب والحسكة والرقة.

اترك تعليقاً