السياسة

تركيا توجه طلباً لروسيا يتعلق بمحافظة إدلب1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

وجه وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، طلباً لروسيا، يتعلق باتفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وقال “أكار” اليوم معلقاً على الغارات التي تستهدف محافظة إدلب: “نحن ملتزمون بأسس الاتفاق المبرم مع روسيا وننتظر من الطرف المقابل تحمل مسؤولياته المتعلقة بالاتفاق”.

وأوضح أن الروس يقولون إنهم يستهدفون المجموعات الإرهابية في إدلب، إلا أن ضحايا هذه الهجمات ليس بينهم إرهابيون.

وأكد أن “الهجمات المذكورة تعد سبباً لتزايد الهجرة وتصاعد التطرف بين سكان المنطقة”، مشدداً على “أهمية استمرار وقف إطلاق النار وضمان الاستقرار”.

وبشأن التنسيق بين تركيا وروسيا في المنطقة، لفت “أكار” إلى وجود آلية دقيقة هناك، وقنوات تواصل بين البلدين.

وبخصوص قضايا شرقي الفرات، ذكر “أكار” أن لدى بلاده مذكرات تفاهم متوازية مع كل من روسيا والولايات المتحدة.

وأضاف : “اتفقنا على انسحاب الإرهابيين ولكن للأسف لا يزال وجودهم مستمراً هناك”.

وأشار إلى أن تركيا لن تسمح بأي خطر أو تهديد لها في جنوب البلاد، مشدداً على احترام أمن حدود الدول الجارة وحقوقها السيادية، وفي مقدمتها سوريا والعراق.

الجدير بالذكر أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اعتبر قبل أيام أن تركيا لم تتمكن من استكمال تنفيذ الاتفاقيات الخاصة بفصل المعارضة عن “الإرهابيين” في إدلب، وهو ما استفز أنقرة.

اترك تعليقاً