تركيا - غازي عنتاب

بريطانية في أحد المخيمات السورية تطالب بإعادتها إلى بلادها

مخيم قسد

وكالة زيتون – متابعات

طالبت امرأة بريطانية تتواجد في مخيم روج شمال شرقي سوريا، بإعادتها إلى بلادها رفقة أطفالها.

وناشدت البريطانية “نيكول جاك” القاطنة في مخيم روج مع 3 من بناتها، بلادها ألا تتركهن للعفن هناك، في إشارة منها إلى سوء الأحوال المعيشية.

وفي وقت سابق طالبت والدتها الممرضة شارلين جاك هنري الحكومة البريطانية بإعادة حفيداتها وابنتها إلى الوطن، مشيرة إلى أنه لا ينبغي جعلهن كبش فداء عن أفعال والديهم.

وسافرت “جاك” إلى سوريا تحت تأثير زوجها الراحل، وعلى الرغم من انضمامها إلى داعش، إلا أنها تصر على أنها لا تمثل تهديداً أمنياً.

و”جاك” هي امرأة من غرب لندن، سافرت مع زوجها وأطفالها الأربعة المولودين في بريطانيا للانضمام إلى داعش في عام 2015، فيما قتل زوجها وابنها بغارة جوية.

الجدير بالذكر أن بريطانيا ترفض حتى الآن إعادة النساء البريطانيات إلى أوطانهن، وبدلاً من ذلك قامت بتجريد العديد منهن من الجنسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا