الأخبار

صحيفة: “الأسد” غارق في أزمة وقبضته على السلطة ضعيفة1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أكدت صحيفة “نيويورك تايمز” أن رأس النظام في سوريا، بشار الأسد، يخرج من عزلته تدريجياً مع قيام دول عربية باستعادة علاقاتها معه.

وأشارت الصحيفة، إلى أنه ورغم ذلك “لا يزال بشار الأسد غارقاً في أزمة لا يستطيع الهرب منها”.

وتحدثت الصحيفة عن خطوات تعكس توجهاً مغايراً للأسد الذي ظل تحت وطأة العقوبات لفترة طويلة.

ولفتت إلى مطالبة مسؤولين لبنانيين مساعدته للتخفيف من مشكلة انقطاع الكهرباء المزمنة، واللقاء الذي جمع وزيري الاقتصاد الإماراتي والسوري، ومكالمة ملك الأردن عبد الله الثاني بالأسد للمرة الأولى منذ 10 سنوات.

وجاء في التقرير: “تدعم الولايات المتحدة، التي فرضت عقوبات على نظام الأسد، خطة لتوصيل الغاز إلى لبنان عبر سوريا، وفق مسؤول أميركي، كما أن القوى الدولية تخلت عن السعي لتحقيق السلام في سوريا من خلال الدبلوماسية، وهناك اعتراف بأن 10 سنوات من الحرب والعقوبات ومحادثات السلام، قد فشلت في الحصول على تنازلات من الأسد”.

وخلال التقرير قال كرم الشعار، مدير الأبحاث في مركز العمليات والسياسة في تركيا، إنه نظراً لأن الأسد “قاوم تقديم تنازلات حتى الآن، فمن المحتمل ألا يفعل ذلك الآن”.

وأوضحت الصحيفة أن إدارة بايدن اتبعت نهجاً “أقل حدة” تجاه الأسد من الرئيس السابق، دونالد ترامب، لكنها لا تزال تحث شركاءها العرب على عدم تطبيع العلاقات معه.

وتابع التقرير: “لا تزال سوريا ممزقة، وشعبها غارق في الفقر، ولا يزال ملايين اللاجئين في الدول المجاورة يخشون العودة إلى ديارهم، وهناك مساحات شاسعة من الأراضي خارجة عن سيطرة الدولة”.

وأردف “الرغم من انتصاره الواضح في الحرب، فإن قبضة الأسد على السلطة “ضعيفة” حتى في المناطق التي يسيطر عليها”، كما أنه لا يستطيع القيادة قرب الحدود الشمالية لبلاده مع تركيا أو قرب قطاع كبير من حدود سوريا الشرقية مع العراق دون أن يصطدم بخطوط الجبهة لمعارضيه.

اترك تعليقاً