الأخبار

“قسد” تعتقل أحد قادتها العسكريين بتهمة التعامل مع الجيش الوطني1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

اعتقلت ميليشيا “قسد” أحد قادتها العسكريين، وذلك بتهمة التعامل مع قوات الجيش الوطني السوري في منطقتي عمليات “درع الفرات” و”غصن الزيتون” بريف حلب.

وأوضح مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” أن الميليشيات اعتقلت قيادياً في قوات الأسايش بتهمة التعامل والتخابر مع قوات الجيش الوطني.

وأشار إلى أن القيادي المعتقل، هو أحمد حسين العمير، وينحدر من حي الطيار غرب مدينة الرقة.

ولفت إلى أن قسد تستمر باعتقال جميع الأشخاص الذين ينتمون للحراك الثوري السوري، مما يعكس حالة الخوف والهلع التي تعيشها قسد هذه الفترة من الزمن.

وصباح اليوم قال مراسل وكالة زيتون الإعلامية إن الميليشيات اعتقلت تسعة شبان من مزرعة القحطانية والأنصار، شمال غربي مدينة الرقة.

وأشار مراسلنا إلى أن موجة غضب شعبي حدثت داخل مزرعة الأنصار بسبب هذه الحادثة، مضيفاً أن قسد فرضت على إثر ذلك حظر تجوال في المنطقة، وذلك بعد رفع أبناء المزرعة علم الثورة على مبنى الإرشادية.

ويوم الأحد الماضي، شنت ميليشيات قسد حملة اعتقالات واسعة في مدينة الرقة، استهدفت عدداً من الشبان المطلوبين للخدمة العسكرية الإجبارية.

تجدر الإشارة إلى أن الميليشيات تشن بين الحين والآخر حملات اعتقال في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، تطال الشبان الذين هم في سن الخدمة العسكرية، والناشطين المعارضين لنظام الأسد.

اترك تعليقاً