الأخبار

مصادر زيتون: “قسد” نفذت 48 حملة مداهمة في الرقة واعتقلت 105 أشخاص خلال أيام1 دقيقة للقراءة

قسد
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أكدت مصادر خاصة لوكالة زيتون الإعلامية أن ميليشيات قسد نفذت خلال الأيام القليلة الماضية 48 عملية مداهمة في محافظة الرقة، اعتقلت خلالها 105 أشخاص.

وقالت المصادر إن حملات الاعتقال تركز معظمها في مركز مدينة الرقة، مشيرة إلى أنه جرى نقل المعتقلين إلى سجن الأحداث الواقع قرب مطحنة الرشيد والتي تعتبر مقراً لقيادات حزب العمال الكردستاني.

ووفقاً للمصادر فإنه تم نقل القسم الآخر من المعتقلين إلى سجن عايد الذي يشبهه أهالي الرقة بفرع فلسطين التابع لنظام الأسد لشدة التعذيب الذي يتعرض له المحتجزين داخله.

ويوم أمس الثلاثاء اعتقلت الميليشيات تسعة شبان من مزرعة القحطانية والأنصار، شمال غربي مدينة الرقة بتهمة التعامل مع الجيش الوطني السوري، وأكد مراسلنا أن الميليشيات أطلقت النار خلال عملية المداهمة ما أدى إلى إصابة شابين.

وأشار مراسلنا إلى أن موجة غضب شعبي حدثت داخل مزرعة الأنصار بسبب هذه الحادثة، مضيفاً أن قسد فرضت على إثر ذلك حظر تجوال في المنطقة، وذلك بعد رفع أبناء المزرعة علم الثورة على مبنى الإرشادية.

ويوم الأحد الماضي، شنت ميليشيات قسد حملة اعتقالات واسعة في مدينة الرقة، استهدفت عدداً من الشبان المطلوبين للخدمة العسكرية الإجبارية.

وقال مراسل وكالة زيتون الإعلامية إن الميليشيات شنت حملة اعتقالات في مركز مدينة الرقة وفي مدينة الطبقة، واعتقلت مجموعة شباب، ونقلتهم إلى معسكرات التجنيد.

وأشار مراسلنا إلى أنه من بين المعتقلين شبان لم يبلغبوا الـ18 عاماً بعد، من بينهم حسن تمو 16 عاماً، وإبراهيم الحسن 16 عاماً وهو وحيد لأسرته التي تقيم في حي الدرعية.

وأيضاً من بين المعتقلين، حسام علي العبد الذي تم اعتقاله من حي الادخار، ووسام العلي وتم اعتقاله أثناء مروره على حاجز الفروسية في مدخل مدينة الرقة الشمالي.

تجدر الإشارة إلى أن الميليشيات تشن بين الحين والآخر حملات اعتقال في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، تطال الشبان الذين هم في سن الخدمة العسكرية، والناشطين المعارضين لنظام الأسد.

اترك تعليقاً