الأخبار

محلل أمني تركي يكشف ما يمكن أن يحدث في سوريا بعد تهديدات أردوغان1 دقيقة للقراءة

أردوغان اردوغان
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون -متابعات

كشف الكاتب والمحلل السياسي الأمني التركي، “متا يارار”، عن ما يمكن أن يحدث في سوريا بعد تهديدات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشن عملية عسكرية ضد قسد.

وذكر الكاتب أن تصريحات أردوغان تشير لعملية عسكرية محتملة في سوريا ضد تنظيمات حزب العمال الكردستاني (PKK) الذي تصنفه أنقرة على قوائم الإرهاب.

ولفت إلى أن هذه العملية العسكرية المحتملة “لن تكون مثل العمليات السابقة، بل ستكون بمنزلة هجوم ضد مراكز الإمداد للتنظيمات الإرهابية، ولن تقتصر على تطهير منطقة ما”.

وشدد على أن الرئيس أردوغان قصد بـ “القوى الفاعلة في سوريا كلاً من روسيا والولايات المتحدة وإيران”.

ورجح المحلل أن تشهد الأيام المقبلة محادثات بين تركيا وهذه الدول من أجل إزاحة تهديدات وخطر تنظيمات حزب العمال الكردستاني شمالي سوريا.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد ألمح إلى إمكانية شن عملية عسكرية جديدة ضد ميليشيا قسد في الشمال السوري، بسبب تصاعد قصفها على المدنيين.

وسبق أن قال الرئيس التركي: “الهجوم الأخير على قواتنا (في منطقة عملية درع الفرات) والتحرشات التي تستهدف أراضينا بلغت حدا لا يحتمل”، مضيفاً: “نفد صبرنا تجاه بعض المناطق التي تعد مصدراً للهجمات الإرهابية من سوريا تجاه بلادنا”.

اترك تعليقاً