الأخبار

ميليشيا قسد تقتل أحد المدنيين في الرقة داخل سجونها1 دقيقة للقراءة

سجن سجون معتقل
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

توفي أحد الأشخاص من محافظة الرقة شمال شرقي سوريا، نتيجة التعذيب في سجون ميليشيا قسد، وذلك بعد أيام من اعتقاله.

وأكد مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” وفاة سامر الحاج، البالغ من العمر 43 عاماً وهو من أبناء مزرعة الأنصار التي تم تطويقها من قبل قوات قسد خلال الأيام القلية الماضية.

وينحدر الحاج من عشيرة العلي بالرقة، وهو شخص معارض، ولم يقم بأي علاقة مع قسد أو داعش.

وكان الحاج مسانداً للثوار، وكان عضواً في لواء المنتصر بالله، وقد تم قتله من قبل قوات قسد التي أسرته هو ومجموعة من الشبان.

وفي سياق متصل، أشار مراسلنا، إلى أن قسد نفذت حملة مداهمات عسكرية في حي الطيار وسط مدينة الرقة، حيث اعتقلت كلا من الشابين ياسين الحسن وصدام العبدالله واقتادتهما لجهات مجهولة.

وكانت مصادر خاصة قد أكدت لوكالة زيتون الإعلامية أن ميليشيات قسد نفذت خلال الأيام القليلة الماضية 48 عملية مداهمة في محافظة الرقة، اعتقلت خلالها 105 أشخاص.

ووفقاً للمصادر فإنه تم نقل قسم من المعتقلين إلى سجن عايد الذي يشبهه أهالي الرقة بفرع فلسطين التابع لنظام الأسد لشدة التعذيب الذي يتعرض له المحتجزين داخله.

تجدر الإشارة إلى أن الميليشيات تشن بين الحين والآخر حملات اعتقال في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، تطال الشبان الذين هم في سن الخدمة العسكرية، والناشطين المعارضين لنظام الأسد.

اترك تعليقاً