الأخبار

جماعة محسوبة على إيران تتوعد إسرائيل برد قاس بسبب الغارات على سوريا1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

توعدت جماعة محسوبة على إيران تطلق على نفسها اسم “غرفة عمليات حلفاء سوريا”، برد قاس على إسرائيل بسبب غاراتها الجوية الأخيرة على مواقع نظام الأسد والميليشيات الإيرانية في سوريا.

وقالت الغرفة في بيان لها إنها “اتخذت قراراً بالرد القاسي على العدوان على تدمر”.

واعتبرت أن الأهداف التي هاجمتها الطائرات الإسرائيلية هي مراكز خدمات وتجمّع للشباب.

وجاء في البيان: “نتيجة هذا الاعتداء سقط عدد من القتلى والجرحى من الإخوة المجاهدين”، حسب وصفها، مضيفة أنه “لولا الانتشار لكان عدد قتلى الاعتداء كبيراً جداً”.

وتابعت: “لطالما كانت مهمتنا وحضورنا المشروع في سوريا هو لمساعدة الدولة السورية، فنحن نعمل تحت رعاية الدولة لمواجهة الإرهابيين والمشروع التكفيري وعلى رأسهم داعش”.

ولفتت إلى أنها اتخذت قراراً بالرد على هذا الاعتداء انتقاماً لأرواح القتلى ودماء الجرحى، علماً أن نظام الأسد اعترف بمقتل شخص واحد، ما يعني أن الحصيلة أكبر من ذلك.

ولقي عنصر من قوات الأسد مصرعه الليلة الماضية إثر هجوم نفذته المقاتلات الإسرائيلية على مواقع للميليشيات الإيرانية في ريف حمص الشرقي.

ويوم الجمعة الماضي شنت المقاتلات الحربية الإسرائيلية غارات جوية على مطار التيفور العسكري بريف حمص الشرقي، ما أدى إلى إصابة ستة عناصر بجروح ووقوع خسائر مادية.

اترك تعليقاً