الأخبار

تعرف على سر تمكن “رفعت الأسد” من مغادرة فرنسا1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

كشفت صحيفة لوفيغارو الفرنسية، عن سر تمكن رفعت الأسد عم رأس النظام في سوريا بشار الأسد، من الوصول إلى سوريا بعد مغادرته الأراضي الفرنسية.

وذكرت الصحيفة أن رفعت الأسد قد لعب دوراً في نسج علاقة من نوع مختلف بين سلطات نظام الأسد والمخابرات الفرنسية منذ عام 1982.

وأشارت إلى أن رفعت الأسد قدم خدمة إلى مدير المخابرات الفرنسية في حقبة 1982، وقد كان لها دور في الكشف عن شبكة صبري البنا أبو نضال بعد قيام الشبكة بعمليات تفجير في فرنسا.

وتطرقت الصحيفة إلى العلاقة التي لم تنقطع يوماً بين سومر الأسد نجل جزار حماة وبين ماهر الأسد، وعن رغبة سلطات النظام في الاستفادة من أولاد رفعت فيما يخص علاقتهم مع المافيات الأوروبية.

وجاء في المقال “رفعت الأسد لم يخرج من فرنسا على أنه مجرم أو مدان بل تم التغاضي عن خروجه بسبب تلك الخدمات التي قدمها للمخابرات الفرنسية والتي نال عليها وسام الشرف من الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتران”.

وقبل أسبوع عاد رفعت الأسد أول مرة إلى سوريا، منذ أن غادرها عام 1984 برفقة 200 من أنصاره.

وفي أيلول الماضي ثبتت محكمة الاستئناف الفرنسية حكماً بالسجن أربع سنوات صادراً على رفعت الأسد، بعد إدانته بتهمة جمع أصول في فرنسا بطريقة احتيالية تقدر قيمتها بتسعين مليون يورو.

وأدين رفعت البالغ 84 عاماً والمقيم في المنفى منذ 1984، بتهمة “غسل الأموال ضمن عصابة منظمة واختلاس أموال سورية عامة والتهرب الضريبي المشدد” بين 1996 و2016.

اترك تعليقاً