تركيا - غازي عنتاب

الدفاع المدني: قوات الأسد وروسيا نفذت 655 هجوماً على إدلب خلال 4 أشهر

قصف دفاع مدني جبل الزاوية

وكالة زيتون – متابعات

قالت منظمة الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء” إن قوات الأسد وروسيا شنت 655 هجوماً على مدن وبلدات شمال غربي سوريا منذ مطلع حزيران الفائت، وحتى يوم الجمعة الماضي.

وأكدت المنظمة في بيان يوم أمس السبت أن هذه الهجمات تسببت باستشهاد أكثر من 130 شخصاً، من بينهم 45 طفلاً و 23 امرأة، بالإضافة إلى متطوعين اثنين في صفوف الدفاع المدني السوري.

وأشار البيان إلى أن فرق الدفاع المدني السوري أنقذت خلال ذات الفترة أكثر من 345 شخصاً أصيبوا في تلك الهجمات، من بينهم 86 طفلاً وطفلة.

وشدد البيان على أن التصعيد الأخير على شمال غربي سوريا يهدد حياة أكثر من 4 ملايين مدني، بينهم أكثر من 1.5 مليون مهجر قسراً يعيشون في مخيمات الشريط الحدودي التي تفتقد للحد الأدنى من مقومات الحياة، في ظل أزمة إنسانية غير مسبوقة.

وأضاف: “إن الهجمات التي يشنها نظام الأسد وروسيا على المرافق الحيوية منذ عشر سنوات، لم تكن صدفة أو مجرد هدف عادي ضمن أهداف حربهم التدميرية على السوريين وإنما كانت ممنهجة ومتعمدة وتهدف بشكل مباشر لتدمير أشكال الحياة وعقاب جماعي للمدنيين”.

وأردف: “إن صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة هو بمثابة شرعنة لهذه الهجمات ووقوف في صف القاتل وضوء أخضر للنظام وروسيا بالاستمرار بسياستهم دون أي بوادر للمحاسبة أو المساءلة”.

جدير بالذكر أن قوات الأسد نفذت يوم أمس السبت هجوماً بالقذائف الموجهة بالليزر “كراسنبول” على مدينة سرمدا بريف إدلب الشمالي، ما أدى إلى استشهاد 4 مدنيين وإصابة 13 آخرين بجروح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا