تركيا - غازي عنتاب

مجالس محلية في ريف حلب تهدد المعلمين بالفصل بعد مطالبتهم بزيادة الرواتب

IMG_20211015_211854_650

وكالة زيتون – متابعات

هددت عدة مجالس محلية في ريف حلب الشرقي، المعلمين بالفصل، بعد إضرابهم عن العمل قبل أيام، بسبب ضعف الرواتب.

وأصدرت المجالس المحلية في مدن الباب وبزاعة وقباسين بياناً أكدت فيه أنه سيتم فصل كل معلم لا يعود إلى عمله.

وقالت المجالس في بيانها: “فيما يتعلق بموضوع إضراب المعلمين عن الدوام وعدم التحاقهم بوظائفهم في مركز المدينة والقرى التابعة لها وذلك بسبب قلة الراتب سيتم إتخاذ الإجراءات التالية”.

وأضافت: “سيبدأ اقتطاع من الرواتب بعدد الأيام المتغيب عنها حتى يوم الأربعاء 20,10,2021،
وفي حال التغيب المستمر بعد يوم الأربعاء تاريخ 20/10/2021 سيتم إنهاء وظيفته وذلك بموجب النظام الداخلي للمجلس المحلي”.

وأردفت “يجب على المعلمين العودة إلى مدارسهم حتى لا يتعرضوا إلى إنهاء وظيفتهم بالفصل، ويعتبر هذا التعميم بمثابة قرار إلزامي وذلك لحماية حق التعليم لأطفالنا الذي يعد حق من حقوق الإنسانية.. يبلغ إلى جميع المعلمين”.

وقبل أيام أكد مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” أن المعلمون في مدارس مدن الباب وإعزاز وعفرين بدؤوا إضراباً ونظموا وقفات احتجاجية.

وتتمثل مطالب المعلمين بزيادة الرواتب، وتحسين العملية التعليمية ووضع المدارس، وزيادة عدد الصفوف الدراسية.

ودعا المعلمون إلى زيادة أجورهم وتعديل المنحة المقدمة للمعلم من 750 ليرة تركية إلى 2000 ليرة.

الجدير بالذكر أن العديد من الهيئات الثورية أصدرت بيانات أكدت فيها دعم المعلمين والمعلمات في ريف حلب الشمالي والشرقي في مطالبهم المحقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا