الأخبار

الجيش الوطني: الأمور في سوريا مفتوحة على كل الاحتمالات1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أكد المتحدث باسم الجيش الوطني السوري الرائد يوسف حمود، أن الأمور في سوريا مفتوحة على كل الاحتمالات، وأن المعارك في البلاد لم تنته.

وأشار “حمود” إلى وجود تنسيق مشترك بين القوات الروسية وميليشيا “قسد” باستهداف مناطق الشمال السوري.

ولفت إلى أن روسيا تستخدم قسد بالضغط خلال المفاوضات السياسية، كما أن روسيا تريد إيصال رسالة مفادها أنها قادرة على حماية “قسد”.

وحول المستقبل العسكري، قال حمود:”الخيارات كلها متاحة وعلى طول امتداد خط الجبهة المشترك. لا شيء مستبعد والمعارك لم تنته في سوريا، وما زالت الأجواء تتجه نحو التصعيد وهذا ما يبدو لنا من خلال متابعة الأوضاع السياسية والعسكرية”.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، قد أكد أن بلاده ستقوم بكل ما يلزم في الزمان والمكان الماسبين لوقف الهجمات الإرهابية في شمالي سوريا.

وأشار إلى وجود تغيرات وتحولات جادة في المنطقة والعالم وخاصة في قضايا الأمن والدفاع، مضيفاً أن بلاده تراقب ذلك عن كثب لاتخاذ كافة الإجراءات المناسبة.

ولفت إلى أن أنقرة تتابع عن كثب جميع التطورات شمالي العراق وسوريا وبحر إيجة وشرق البحر المتوسط ​​وقبرص، وأن من واجبها صون حقوق ومصالح الشعب التركي.

اترك تعليقاً