تركيا - غازي عنتاب

40 عائلة تخرج من مخيم الهول بريف الحسكة.. وإحدى النساء تروي لـ “زيتون” ما يجري من فظائع

IMG_20211021_234403_523

وكالة زيتون – متابعات

خرجت 40 عائلة جديدة من مخيم الهول الخاضع لسيطرة ميليشيا سوريا الديمقراطية “قسد” في ريف الحسكة الجنوبي.

وأكد مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” خروج الدفعة الـ 42 من مخيم الهول، والتي تضم 40 عائلة مؤلفة من النساء والأطفال، ممن ينحدرون من مدينة الرقة ودير الزور.

وقالت المواطنة ( ن ح)، وهي إحدى الخارجات من المخيم، من أصول سورية، لـ “وكالة زيتون الإعلامية” إنها عاشت في مدينة الرقة طول حياتها برفقة زوجها وأولادها الصغار، إلى أن ضاق الخناق على مدينة الرقة، بظل الحملة العسكرية التي شنتها قوات قسد مدعومة بالتحالف الدولي.

وأضافت أنها كانت ضحية التنظيم الذي استخدمها هي وزوجها وأولادها الأربعة كدروع بشرية.

وأوضحت أن الفاتور الأكبر عليها وعلى أولادها، هي وفاة الزوج بطلق ناري من قبل قوات داعش، إلى أن وصلت مع أولادها إلى بلدة الباغوز ومن ثم مخيم الهول الذين كان الأصعب حسب وصفها.

وأشارت إلى وقوع عشرات حالات التحرش الجنسي واللفظي بحق معظم النساء داخل المخيم من قبل عناصر ميليشيا قسد.

وفي شهر أيلول الماضي تم إخراج قرابة 100 عائلة عراقية من مخيم الهول نحو العراق بمرافقة وفد حكومي عراقي بالتنسيق مع قوات قسد.

وكان معظم الأشخاص من مدن الموصل والأنبار والقائم، وأوضح مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” حينها أنه سيتم استكمال بقية العوائل الأسبوع القادم من خلال الحدود السورية العراقية.

الجدير بالذكر أن مخيم الهول يضم آلاف العوائل، ومنهم عوائل عناصر لتنظيم داعش، بينهم من الدول الأوروبية، وآخرون من الدول العربية مثل العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا