تركيا - غازي عنتاب

مسؤول أمريكي يؤكد معارضة بلاده للتطبيع مع نظام الأسد

أمريكا سوريا نظام الأسد

وكالة زيتون- متابعات

أكد مسؤول أمريكي رفيع المستوى أن الولايات المتحدة تعارض تطبيع العلاقات مع نظام الأسد، وذلك في إطار تعليقه على تقارب عدة دول عربية مع النظام.

وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه، في تصريح لصحيفة فاينانشيال تايمز: “أعتقد أن كثيرا من تلك الدول العربية…. اتخذت قرارها بالرغم من مساعي الإدارة الأمريكية التي تصب في اتجاه عدم القيام بذلك”.

وأشار إلى أن العلاقات الدافئة مع نظام الأسد ظهرت في عهد إدارة ترامب.

وكانت البحرين قد أعادت فتح سفارتها بسوريا في عام 2019، كما أعادت عُمان سفيرها في عام 2020، في حين عرض ولي عهد الإمارات، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تقديم مساعدة مباشرة للأسد في مواجهة جائحة كورونا.

وبخصوص ذلك، قال المسؤول الأمريكي: “إنهم يفعلون ذلك سواء من وراء ظهرنا أم أمام أعيننا”.

واعتبر أن مكالمة الملك عبد الله مع بشار الأسد كانت “مفاجئة حقاً، إذ لم نتوقع حدوث مثل هذا الشيء، كما أننا لم نعط الضوء الأخضر للقيام بذلك”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قد أعرب عن رفض بلاده للتطبيع مع نظام الأسد، والتزامها بمحاسبته على جرائمه التي ارتكبها بحق السوريين.

واستبعد وزير الخارجية الأمريكي أن تساهم بلاده في عملية إعادة إعمار سوريا أو دعمها، قبل أن يغير رأس النظام السوري بشار الأسد سلوكه، مؤكداً على ضرورة الحفاظ على وقف إطلاق النار في البلاد.

وقبل أيام، أعربت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا عن رفضها للتطبيع مع النظام، قبل إيجاد حل سياسي وفقاً للقرارات الدولية ذات الصلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا