الأخبار

ترتيبات جديدة وتوزيع لمناطق السيطرة في محافظة درعا1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

تحدثت مصادر إعلامية، عن ترتيبات جديدة، وتوزيع لمناطق السيطرة في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وبحسب موقع “عنب بلدي” فإن أرتالاً تتبع لميليشيا الفرقة الرابعة، انسحبت من مدينة درعا، وعادت إلى مواقعها في السويداء أمس الخميس.

وفي الوقت نفسه استبدلت قوات النظام حواجز الجيش في معبر نصيب بعناصر تابعين للأمن السياسي.

ونقل الموقع عن قيادي سابق في الفصائل، أن هناك ترتيبات جديدة لنفوذ قوات النظام وتوزيع لمناطق السيطرة، وسد الفراغ الذي خلفه انسحاب الفرقة الرابعة من الريف الغربي لدرعا.

وبحسب المصدر فإن الريف الغربي سيخضع لسيطرة الأمن العسكري، فيما سيخضع الريف الشرقي لسيطرة المخابرات الجوية، كما سيبقى الريف الشمالي تحت سيطرة أمن الدولة.

وأضاف: “التحركات بدأت بانسحاب حاجز للأمن العسكري من بلدة النعيمة بوابة الريف الشرقي وتسليمه للمخابرات الجوية، وكذلك انسحاب حاجزين في محيط بلدة تسيل للمخابرات الجوية”.

وتابع: “الأمن العسكري محسوب على روسيا، والمخابرات الجوية تتبع في ولائها لإيران، والتغيرات بالمنطقة بدأت بعد انسحاب الفرقة الرابعة المحسوبة على إيران”.

تجدر الإشارة إلى روسيا بدأت في شهر ايلول/ سبتمبر الماضي تسويات في محافظة درعا جنوبي سوريا، وذلك بعد حملة عسكرية استهدفت أحياء درعا البلد استمرت عدة أسابيع.

اترك تعليقاً