تركيا - غازي عنتاب

النظام يستأنف قصف المناطق المحررة بعشرات الغارات على خان شيخون

photo_2019-08-05_22-57-47

وكالة زيتون- التقرير اليومي

أعلن النظام ، اليوم الاثنين، استئناف العمليات القتالية في إدلب، بعد أن اتهم الجيش الحر بخرق اتفاق وقف إطلاق النار بمنطقة خفض التصعيد في إدلب وقصف مطار حميميم.

وذكر بيان صادر عن القيادة العامة لجيش النظام، إنه “على الرغم من إعلان الجيش العربي السوري الموافقة على وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد في إدلب في الأول من شهر آب/أغسطس الحالي، فقد رفضت المجموعات المسلحة، المدعومة من تركيا، الالتزام بوقف إطلاق النار وقامت بشن العديد من الهجمات على المدنيين في المناطق الآمنة المحيطة”.

وبعد إعلان النظام انتهاء وقف إطلاق النار قامت طائراته بغارات جوية مكثفة على الأحياء السكنية في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي وسط تحليق مكثف للطائرات الحربية والمروحية و الاستطلاع في سماء المدينة .

ومن جهتها ردت الفصائل المعارضة واستهدفت بالصواريخ مواقع قوات النظام في معسكر بريديج شمال حماة ردا على قصف المناطق المحررة.

ومن جهته حذر وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، اليوم الاثنين، من أن أي مأساة إنسانية تشهدها محافظة إدلب جراء هجمات النظام السوري وحلفائه، ستكون أشد وقعا من سابقاتها.

وقال تشاووش أوغلو إن “تركيا تقود الجهود الدولية الرامية لإنهاء الصراع السوري وقدمت مساهمات ملموسة في سبيل ذلك”.

وأضاف “نبذل جهودنا لتحقيق الهدوء في الميدان من خلال مواصلة التعاون مع روسيا وإيران في إطار مساري أستانا وسوتشي”.

وأردف قائلا “لم نأل جهدا لمنع هجمات النظام السوري وحلفائه ضد المدنيين في الآونة الأخيرة، وأدعو العالم بأسره لدعم جهودنا، وأود أن أحذر الجميع من أن أي مأساة إنسانية ستشهدها إدلب ستكون أفظع مما حدث في 2015”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا