الأخبار

الفصائل تمطر ثكنات قوات الأسد بالصواريخ وقذائف المدفعية1 دقيقة للقراءة

راجمة صواريخ فصائل الثوار قصف الجيش الحر
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

أمطرت الفصائل العسكرية مواقع وثكنات قوات الأسد والميليشيات الروسية بقذائف المدفعية والصواريخ رداً على مجزرة معرة مصرين بريف إدلب الشمالي.

وذكر مصدر خاص لـ “وكالة زيتون الإعلامية” أن الجيش التركي، والفصائل العسكرية قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة عدة مواقع ونقاط تمركز لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية في ريف حلب الجنوبي.

وقصفت الفصائل مربض مدفعية ليزرية لقوات الأسد في سراقب شرقي إدلب، ومواقع للميليشيات في محور قلعة شلف شمالي اللاذقية.

وطال قصف الفصائل مواقع ومعسكرات قوات الأسد والميليشيات الروسية والإيرانية في محاور جرادة وخان السبل.

وصباح اليوم قال مراسل وكالة زيتون الإعلامية إن الطائرات الروسية شنت عدة غارات جوية على أطراف مدينة معرة مصرين بريف إدلب الشمالي، ما أدى إلى استشهاد 5 مدنيين.

وأشار مراسلنا إلى أنه من بين الشهداء ثلاثة أطفال وإمرأة ورجل وجميعهم من عائلة واحدة، مضيفاً أن الغارات أدت أيضاً إلى إصابة عدد من المدنيين بجروح، كونها استهدفت منطقة مكتظة بالمدنيين والنازحين.

ومنذ أيام استأنفت المقاتلات الحربية الروسية غاراتها على محافظة إدلب شمال غربي سوريا، وذلك بعد أسابيع من الهدوء النسبي الذي تخلله قصف مدفعي وصاروخي.

اترك تعليقاً