الأخبار

الولايات المتحدة توجه تهديداً مبطناً للإمارات بعد زيارة ابن زايد إلى دمشق1 دقيقة للقراءة

وزير الخارجية الأمريكي أمريكا انتوني
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

وجه متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية تهديداً مبطناً إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، بعد زيارة وزير خارجيتها إلى دمشق، وتوقيع عقد مع نظام الأسد لإنشاء محطة طاقة في مناطق سيطرته.

وقال المتحدث إن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أوضح أن واشنطن لم ترفع العقوبات عن نظام الأسد ولم تغير موقفها إزاء معارضة إعادة إعمار سوريا، “إلى حين تحقيق تقدم لا عودة عنه تجاه حل سياسي نعتبره ضرورياً وحيوياً”.

ونقلت قناة الحرة عن المتحدث -دون الكشف عن اسمه- “أنه في حين أن المساعدات الإنسانية إلى سوريا مستثناة من العقوبات، إلا أن استثمارات أخرى عديدة في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام ليست مستثناة”.

جدير بالذكر أن نظام الأسد أعلن يوم الخميس الماضي، توقيع عقد مع مجموعة شركات إماراتية لبناء محطة للطاقة الشمسية في إحدى ضواحي دمشق، وذلك بعد زيارة وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان إلى دمشق ولقائه برأس النظام السوري بشار الأسد.

اترك تعليقاً