الأخبار

دير الزور.. ميليشيات “قسد” تطلق سراح سيدة تحت الضغط الشعبي1 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

أطلقت ميليشيات “قسد” سراح سيدة من أهالي دير الزور، اعتقلتها مع زوجها قبل أيام، وذلك بعد ضغط شعبي ومظاهرات تطالب بالإفراج عنها.

وقال مراسل وكالة زيتون الإعلامية إن “قسد” أفرجت عن السيدة براءة إسماعيل القحيط، التي اعتقلتها قبل أيام في بلدة “الصبحة”، وذلك بعد خروج مظاهرة شعبية للمطالبة بها.

وتؤكد المنظمات الحقوقية ارتكاب ميليشيات “قسد” انتهاكات كبيرة بحق المقيمين في مناطق سيطرتها، ومقتل مدنيين تحت التعذيب في سجون “قسد” بعد فترة من اعتقالهم.

ومنتصف الشهر الماضي، قضى الناشط المدني أحمد عبد الجواد في سجون ميليشيات “قسد” جراء التعذيب الشديد الذي تعرض له في سجن الطبقة بريف الرقة الجنوبي.

وقال مراسل وكالة زيتون الإعلامية إن عبد الجواد البالغ من العمر 48 عاماً من الناشطين المساندين للثورة السورية، وكانت الميليشيات اعتقلته قبل فترة لأسباب مجهولة.

وأضاف أن الميليشيات منعت ذوي عبد الكشف من الكشف عن جثته، وزعمت أنه توفي إثر مرض عضال، كما قامت دورية من “قسد” بالإشراف على عملية الدفن والانتظار حتى الانتهاء.

وأشار مراسلنا إلى أن حالة من الغضب سادت في مدينة الرقة بعد وصول نبأ وفاته، خاصة مع وجود آلاف المعتقلين والمغيبين قسرياً في سجون ميليشيات “قسد”.

جدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي يفارق فيها مدنيين الحياة في سجون ميليشيات “قسد”، حيث توفي الشاب أمين عيسى أمين في حزيران/ يونيو الماضي في أحد السجون في الحسكة، وذلك بعد أقل من شهر على اعتقاله.

اترك تعليقاً