الأخبار

عملية انشقاق جديدة.. ميليشيا قسد تتلقى ضربة من عناصرها1 دقيقة للقراءة

اشتباكات جيش وطني قسد الجيش الوطني
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

أقدم عدد من عناصر ميليشيا قسد، على الانشقاق في محافظة الرقة، شمال شرقي سوريا.

وأكد مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” انشقاق 5 أفراد عن ميليشيا قسد، بينهم قياديين، في مدينة عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

وفرّ العناصر من النقطة الواقعة في قرية “مشرفة الهزاع” بريف عين عيسى الجنوبي، رفقة أسلحتهم الفردية وسيارة عسكرية نوع شاص.

وانشق العناصر بعد ساعات من سقوط قذيفة صاروخية على مقرهم من قبل الجيش الوطني السوري، ما يرجح أنهم انشقوا بسبب الخوف.

وأشار مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” إلى أن عدد المنشقين عن ميليشيا قسد خلال الشهر الجاري، بلغ 34 عنصراً معظمهم قياديين من المكون الكردي.

ومطلع الشهر الجاري أكد مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” انشقاق 13 عنصراً عن ميليشيا قسد، حيث فرّوا من مقرهم الواقع بالقرب من صوامع العالية بريف بلدة تل تمر شمالي الحسكة.

وأشار مراسلنا إلى أن العناصر انشقوا برفقة سيارتين عسكريتين، وأسلحتهم الفردية الخفيفة.

وأوضح أن من بين المنشقين قادة في قسد، ومنهم بدر عثمان، الذي يشغل منصب قائد مجموعة في قوات قسد، والمدعو جوان يليمان، الذي يعد المسؤول عن مهمة التنسيق بين قوات الأسد وقسد.

يذكر أن عمليات الانشقاق داخل ميليشيا قسد تتزامن مع تهديدات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشن عملية عسكرية جديدة ضد الميليشيا في سوريا.

اترك تعليقاً