الأخبار

بيان إيراني بخصوص أنباء طرد ممثل “فيلق القدس” من سوريا1 دقيقة للقراءة

لواء القدس
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

علقت وزارة الخارجية الإيرانية على الأنباء التي تم تداولها مؤخراً، بخصوص وجود خلاف بين رأس النظام السوري بشار الأسد، وممثل فيلق القدس في سوريا، وطرده من دمشق بسبب هذا الخلاف.

وزعم المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إن تلك الأنباء هي “فبركة خبرية لوسائل الإعلام الصهيونية وبعض الدول الأخرى”، معتبراً أنها “ليست أمراً جديداً ولها عمق ونطاق مختلف للغاية وعلى مستويات مختلفة”.

وأشار زاده إلى أن المستشار الإيراني تلقى وساماً من وزير دفاع نظام الأسد وأن الوجود الإيراني يحظى بترحيب ودعم النظام، معتبراً هذا الخبر لا يستحق الرد.

ومؤخراً، تحدثت تقارير إعلامية عن توترات وخلاف بين نظام الأسد وقائد فيلق القدس في سوريا، مصطفى جواد غفاري، نتيجة نشاطات الأخير في الأراضي السورية وعدم رضا النظام عنها.

وبحسب التقارير فإن بشار الأسد ومسؤولين كبار في نظامه أقصوا مصطفى جواد غفاري لأنهم لم يكونوا راضين عن تصرفاته كممثل للقوات الإيرانية في سوريا، وتجاوزه الأعراف وتهريب بضائع بهدف خلق “سوق سوداء” تنافس السوق السوري وتضر به.

اترك تعليقاً