تركيا - غازي عنتاب

عودة التوتر بين نظام الأسد وميليشيا قسد في الحسكة

قسد اعتقال الحسكة

وكالة زيتون – خاص

عاد التوتر مجدداً بين نظام الأسد وميليشيا قسد في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا الخاضعة لسيطرة قسد.

وقال مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” إن التوترات بدأت بعد قيام عناصر النظام، بخطف عدداً من عناصر قسد في مدينة الحسكة.

وبعد ذلك حشدت قسد نحو 150 عنصراً، لتشن هجوماً على قوات النظام، وتعتقل على إثره 11 عنصراً.

وفي السياق نفسه رفضت ميليشيا قسد إدخال عدد من عناصر النظام إلى مشفى عين عيسى بريف الرقة الشمالي، بعد إصابتهم بجروح خطيرة إثر انفجار لغم أرضي بسيارة لهم في قرية الفرحانية بريف عين عيسى.

وأشار مراسلنا إلى عقد اجتماع مغلق بين قادة نظام الأسد وقسد في مطار الطبقة العسكري بريف الرقة، بحضور قادة روس، وقائد ميليشيا قسد مظلوم عبدي.

وشهدت مدينة القامشلي بريف الحسكة الشمالي توترات أمنية بين ميليشيات الأسد وميليشيا قسد قبل يومين، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

وأكد مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” أن هناك توتراً أمنياً كبيراً بين قوات النظام وميليشيا قسد داخل المربع الأمني بالقامشلي.

واندلعت اشتباكات بين قوات النظام وقوات الأسايش التابعة لقسد على إثر خروج سيارة من داخل المربع الأمني وعدم وقوفها على حاجز الأسايش بالقرب من دوار الرئيس وسط المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا