الأخبار

“زيتون” تكشف خسائر كبيرة لميليشيا قسد على يد الجيش الوطني1 دقيقة للقراءة

قصف ثوار فصائل الثوار الجيش الوطني السوري
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

كشفت مصادر خاصة لـ “وكالة زيتون الإعلامية” عن خسائر ميليشيا قسد، جراء القصف المدفعي الذي طال مواقعها في شرق الفرات مؤخراً من قبل الجيش الوطني السوري.

وأكدت المصادر مقتل 7 عناصر من ميليشيا قسد بينهم قياديين بارزين، جراء قصف الجيش الوطني السوري لمواقع الميليشيا في ريف الرقة الشمالي.

وقصف الجيش الوطني السوري 3 أنفاق لميليشيا قسد في قرية الهوشان بريف الرقة ما أدى لمقتل 5 عناصر.

واستهدف الجيش الوطني بـ 4 قذائف نقطة عسكرية لميليشيا قسد في قرية الخالدية ما أدى لمقتل قياديين.

وكان من بين القتلى المدعو “أصلان بكر” الملقب حمو، والذي يشغل منصب المسؤول عن عمليات التسليح لعناصر ميليشيا قسد.

ويوم أمس الأحد، لقي عدد من عناصر ميليشيا قسد مصرعهم، وأصيب آخرون بجروح جراء تعرض مواقع عسكرية بريف الرقة لقصف مدفعي من قبل الجيش الوطني السوري.

وقال مراسل وكالة زيتون الإعلامية إن الجيش الوطني السوري استهدفت مواقع الميليشيات جنوب الطريق الدولي M4، قرب قرية الدبس والخالدية، ومحيط اللواء 93 بريف الرقة بالتزامن مع مرور رتل عسكري على الطريق.

وأشار مراسلنا إلى أن القصف أدى إلى مصرع 4 عناصر من الميليشيات وإصابة اثنين آخرين بجروح، إضافة إلى إصابة اثنين من عناصر قوات الأسد وتدمير سيارة دفع رباعي تحمل رشاشاً ثقيلاً.

وطلبت الميليشيات من عناصرها النزول إلى الأنفاق والخنادق وإخلاء النقاط العسكرية والمقرات القريبة من محاور التماس في بلدة عين عيسى، بسبب تواجد طائرات تركية مسيرة في أجواء المنطقة.

جدير بالذكر أن الجيشين الوطني السوري والتركي كثفا من ضرباتهما المدفعية والصاروخية ضد مواقع ميليشيا قسد شرق الفرات، وذلك بعد حديث المسؤولين الأتراك عن وجود نية لدى أنقرة لشن عملية عسكرية جديدة في المنطقة.

اترك تعليقاً