الأخبار

“الإنقاذ” تفصل طالباً من جامعة إدلب انتقد دكتوراً تخرج من دمشق عام 20171 دقيقة للقراءة

كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أصدرت “وزارة التعليم العالي” في حكومة “الإنقاذ”، قراراً بفصل طالب بشكل نهائي من جامعة إدلب بسبب انتقاده لخرق شروط الترشيح وقبول دكتور تخرج من جامعة دمشق في العام 2017 لعضوية الهيئة الناخبة لممثلي “مجلس الشورى العام”.

وحمل القرار توقيع رئيس جامعة إدلب “أحمد أبو حجر”، و”عصام الخليف”، أمين سر الجامعة، وعضو مكتب مجلس الجامعة “صبا نور الدين”، وينص على تعديل العقوبة من الحرمان لدورتين امتحانين إلى الفصل النهائي، بحق الطالب “إبراهيم شيخ رضوان”.

ويعود سبب الفصل، إلى قيام “رضوان” بكتابة منشور انتقد فيه الدكتور “وحيد فواز عبدان”، الذي تخرج من جامعة دمشق، وسبق أن توجه عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك” بمنشور يمدح فيه شخصيات تعليمية لدى النظام عام 2017.

وجاء في منشور “رضوان”: إن “وجود وحيد عبدان في قائمة الهيئة الناخبة لممثلي مجلس الشورى يعتبر خرق واضح وجلي للمعايير التي وضعتها اللجنة المكلفة بالانتخابات، كما أن عدم تعاطي اللجنة مع هذا الخرق الواضح يضع لجنة الانتخابات وكذلك لجنة الطعون واللجان ذات الصلة بصفاتهم الاعتبارية بموقف عدم المسؤولية وكذلك درجة الأهلية”.

وأضاف أن “ذلك نتيجة تمرير هذه المخالفة، التي بالاصل تم إقرار معاييرها عبر هذه اللجان و مسؤوليتها هي النظر بالأسماء المطروحة عبر اللجان و قبولها و رفضها و البت فيها أيضا يتم عبر هذه اللجان وفق المعايير التي هي من أقرتها بالأصل”،

ورأى أن “عدم التزام الجهات العامة بمسؤولياتها والتعليمات الصادرة عنها ذاتها، يحتم على كل مهتم بالشأن العام و يحمل المسؤولية تجاه أهله و ثورته أن يتساءل ألف مرة كيف يحصل مثل هذا الخرق للبنود التي هم من اقروها بأنفسهم بغض النظر عن باقي الإجراءات التي اتفقنا أو اختلفنا فيها”.

جدير بالذكر أن حكومة “الإنقاذ” أصدرت قبل أشهر قراراً ينص على الإعتراف بالشهادات الصادرة حديثاً عن نظام الأسد، الأمر الذي أثار حفيظة شريحة واسعة من السوريين وأجبر “الإنقاذ” على التراجع عنه.

اترك تعليقاً